• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

للحد من تزايد الحوادث

شرطة و«أشغال» رأس الخيمة تجريان مسحاً شاملاً لطرق الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 سبتمبر 2015

الاتحاد (رأس الخيمة)

رأس الخيمة (الاتحاد)

أجرت شرطة رأس الخيمة ودائرة الأشغال والخدمات العامة مسحاً ميدانياً شاملاً لعدد من طرق الإمارة للحد من تزايد أعداد الحوادث المرورية، والعمل على تقليل أعداد الإصابات والوفيات، وذلك من خلال رصد جميع النقاط المرورية الساخنة، وبحث جميع الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث الاختناقات أو الحوادث المرورية على الطرقات الداخلية والخارجية للإمارة، ثم العمل على إيجاد الحلول اللازمة لحل أزمة مشكلات السير والمرور، وما ينتج عنها من أضرار مجتمعية.جاء ذلك، خلال جولة تفقدية ميدانية في مختلف الطرق الداخلية والخارجية بإمارة رأس الخيمة، نفذها العميد غانم أحمد غانم مدير عام العمليات المركزية بشرطة رأس الخيمة، رافقه خلالها العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة، والعقيد أحمد الصم النقبي رئيس قسم هندسة الطرق بإدارة المرور والدوريات، وعدد من مهندسي الطرق بدائرة الأشغال والخدمات العامة في رأس الخيمة، انطلاقاً من استراتيجية وزارة الداخلية لرفع كفاءة عوامل السلامة المرورية والحد من الحوادث المرورية، بضبط أمن الطرق.وقال العميد غانم: «الاختناقات المرورية ما زالت تشكل هاجساً لدى أفراد المجتمع، لما يترتب عليها من آثار سلبية اجتماعية واقتصادية ونفسية، وعلى الرغم من الدور الذي تقوم به الدوريات المرورية في محاولة فض وتقليل الاشتباكات المرورية الدائرة في معظم الطرق، خاصة في فترتي الصباح والظهيرة، ولأن حل المشكلة لا يقف عند حد معين، سواء بانتشار الدوريات المرورية أو استبدال التقاطعات بالدوارات أو اللافتات الإرشادية، فإن الحل يجب أن يأخذ أبعاداً أخرى أكثر إيجابية وموضوعية تراعي الواقع الذي نعيشه». وأضاف: «لذلك علينا المبادرة الآن لإعداد الدراسات الجديّة اللازمة من أجل الخروج من مشكلات الطرق والحوادث المرورية بحلول جذرية تراعي أفق وتطلعات المستقبل دون البحث في الحلول المؤقتة التي سرعان ما تتبدد مع الوقت دون فائدة مرجوة منها، ثم يستعصى الحل مع تعاظم حجم المشكلة في المستقبل، مشيداً بما تقوم به شرطة رأس الخيمة من جهود كبيرة من أجل المحافظة على أمن وسلامة المجتمع، تطبيقاً لاستراتيجية ورؤية وزارة الداخلية الرامية إلى تعزيز الأمن والأمان، وحماية مستخدمي الطرق كافة بضبط أمن الطرق، للوصول إلى أعلى درجات الأمن والسلامة المرورية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض