• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أول أمين عام لـ"حزب الله": حسن نصرالله وإيران مرتزقة لروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

الاتحاد نت

 قال أول أمين عام لـ «حزب الله» اللبناني في تصريح: نحن اليوم ليس أكثر من جنود مرتزقة نقاتل في خدمة السياسة الروسية في سوريا، سواء أكان إيران أم «حزب الله».

وأكد الشيخ صبحي الطفيلي الأمين العام السابق في حوار مع «الشرق الأوسط» اللندنية، أن دماء الكثير من الأطفال والنساء والرجال في سوريا معلقة في أعناقنا في كل قرية وفي كل حي وفي كل مدينة.

وأعرب الطفيلي عن استغرابه من تناول حسن نصر الله الدول الخليجية بألفاظ جامحة جدًا وهو يعلم أن هذه الكلمات تؤثر على الشعب اللبناني واللبنانيين في الخليج.

وأضاف الطفيلي الكل يعلم في البداية كان هناك خوف أن يقال للشيعة في لبنان إنهم يقاتلون لمصلحة النظام السوري، فحاولوا أن يبرروا المسألة بأساليب غير محترمة كأن يقال هناك قرى وأضرحة في سوريا نريد أن نحميها، ثم بدأت الأهداف تظهر على الأرض، واليوم وصل الأمر إلى أسوأ بكثير مما ظن الجميع ونحن اليوم باختصار مثل أي مرتزقة في الدنيا تقاتل في سبيل مشاريع الآخرين وسندفع الضريبة حتماً.

وقال لا يجوز أن نحمل أعباء الدنيا ونحن نتحمّل مسؤولية تنفيذ السياسات الإقليمية والدولية في المنطقة لمصلحة كل الدنيا وندمر أنفسنا. هذا الأمر غير منطقي وغير معقول، وأنا أطالب بهذا الأمر وأصر على معالجته من قبل حزب الله وأحمله مسؤولية التصعيد في لبنان نتيجة موقفه من موضوع الخليج، بالرغم من ملاحظاتي على الأداء المقابل.

وأشار الطفيلي إلى أن «أطرافًا كثيرة تتحمل المسؤولية، لكن بالضرورة يجب أن نجد حلاً لأن لبنان لا يستطيع ولا يقوى أن يُحمّل هذا العبء الكبير»، مشددًا على أن «لبنان ضعيف ولا يحق لأحد أن يُحمّله أعباء سياسات إقليمية وأكبر من إقليمية»، محذرًا من أن «الأمور تتجه إلى مزيد من التصعيد، وندرك أن فريق 14 آذار يزداد ضعفا، علمًا بأنه ضعيف ولا يستطيع أن يفعل الكثير من الأشياء».

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا