• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

إنجلترا بعد ثلاثة أيام من تعيين المدرب الجديد بوكتينو

ساوثامبتون يتعادل مع إيفرتون ويبتعد عن منطقة الخطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 يناير 2013

لندن (رويترز، أ ف ب) - بدأ موريسيو بوكتينو عهده مدرباً لساوثامبتون المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بتعادل جيد دون أهداف مع إيفرتون صاحب المركز الخامس أمس الأول بعد ثلاثة أيام من تعيينه خلفاً للمدرب السابق نايجل ادكينز الذي تمت إقالته.

وكان ساوثامبتون الفريق الأفضل في الشوط الأول، وسدد المهاجم المتألق ريكي لامبرت في إطار المرمى من ركلة حرة واقترب من التسجيل بضربتي رأس. وتحسن مستوى إيفرتون في الشوط الثاني، لكنه أخفق أيضاً في ترجمة الفرص إلى أهداف، وصمد ساوثامبتون صاحب الأرض لينتزع تعادلاً ثميناً.

ورفع إيفرتون رصيده إلى 38 نقطة بفارق ثلاث نقاط وراء توتنهام هوتسبير الذي يحتل المركز الرابع، ومتقدماً بأربع نقاط على أرسنال وليفربول، بينما قطع ساوثامبتون خطوة أخرى نحو الابتعاد عن خطر الهبوط، إذ أصبح رصيده 23 نقطة بفارق أربع نقاط عن منطقة فرق المؤخرة.

وعين بوكتينو لاعب منتخب الأرجنتين السابق على نحو مثير للجدل رغم التحسن في مستوى ساوثامبتون مؤخراً في مسيرة شهدت تعادله 2-2 خارج ملعبه مع تشيلسي بطل أوروبا يوم الأربعاء الماضي التي كانت المباراة الأخيرة لادكينز.

وهدد مشجعو النادي الساحلي باستقبال فاتر لمدرب إسبانيول السابق بالنظر لشعبية المدرب السابق أدكينز، وحقيقة أنه قاد ساوثامبتون لمغادرة منطقة الفرق المهددة بالهبوط بعدما قاده أيضاً للترقي إلى الدوري الممتاز. وقال بوكتينو لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية عبر مترجم: “أود توجيه الشكر للاعبين على الأيام الثلاثة التي عملوا فيها معي.. لقد أبلوا بلاء حسنا، أريد أيضاً توجيه الشكر للمشجعين.. كان استقبالهم رائعاً”.

من جانب آخر، يسعى سوانسي سيتي إلى تحقيق إنجاز تاريخي بإقصائه تشيلسي حامل لقب دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه عليه ذهابا 2 - صفر في عقر داره، عندما يلتقيان اليوم في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم. وهذه المرة الأولى التي يبلغ فيها الفريق الويلزي نصف نهائي المسابقة، والأولى في جميع المسابقات منذ بلوغه نصف نهائي الكأس عام 1964 عندما خسر أمام بريستون. ويعول الدنماركي ميكايل لاودروب مدرب سوانسي على مهاجمه الإسباني ميشو وقلب دفاعه الدولي أشلي وليامس.

سوانسي، صاحب المركز العاشر في الدوري والأداء الجماعي المميز، حقق فوزاً كبيراً على ضيفه ستوك 3 - 1 أمس الأول في “البرميير ليج” بثنائية من الهولندي جوناثان دي جوزمان. وقال لاودروب الباحث عن قيادة فريقه إلى نهائي ويمبلي: “لدينا مباراة كبيرة الأربعاء (غداً)، لكن الناس تنسى إننا سنخوض مباريات صعبة خارج أرضنا ضد سندرلاند ووستهام، سيكون من الصعب علينا الفوز على تشيلسي على رغم نتيجتنا الرائعة ذهاباً”.

من جهته، يتميز تشيلسي في مسابقات الكؤوس، وأحرز 6 ألقاب منذ شراء الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش النادي اللندني، وتوج في كأس الرابطة عامي 2005 و2007، وحل وصيفاً في العام التالي. وهذه المشاركة الحادية عشرة لفريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز في نصف نهائي المسابقة. وحقق تشيلسي فوزاً مريحاً على أرسنال 2 - 1 في الدوري المحلي مبتعداً في المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن جاره الآخر توتنهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا