• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جدد إدانته استمرار احتلال الجزر الإماراتية الثلاث

الجروان يطالب إيران بعدم التدخل في الشؤون العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

نيويورك (وام)

جدد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان إدانته استمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث «طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى»، مشيداً خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك بان كي مون، بالدعوات السلمية المتكررة لدولة الإمارات من أجل تحقيق تسوية عادلة لهذه القضية وفقاً لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي. كما أعرب عن أمل البرلمان في أن يؤدي الاتفاق النووي الأخير مع إيران إلى الوفاء بالتزاماتها على النحو التام، وبما يقي المنطقة خطر الانتشار النووي المسلح، ويتطلع إلى قيام إيران بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع دول المنطقة، تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وجدد الجروان إدانته أشكال الإرهاب كافة، مشدداً على أن الإرهاب لا دين له ولا يمت للإسلام وتعاليمه السمحة بأي صلة، وداعياً للعمل على محاربته دولياً. وثمن جهود الأمين العام في رعاية الأمن والسلم الدوليين والتنمية في العالم، مؤكداً أهمية التواصل بين الشعب العربي والأمم المتحدة بهدف نقل رؤى وتصورات الشارع العربي إلى المنظمة الدولية. وأكد خلال اللقاء الذي عقد على هامش أعمال المؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات في نيويورك، بحضور نائب رئيس البرلمان العربي عبدالرحمن لبدك، وتركز على بحث عدد من القضايا على الساحتين العربية والدولية، أن القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في المنطقة، داعياً إلى إدانة جرائم إسرائيل المتكررة ضد الفلسطينيين ومحاسبتها عليها والحث نحو إيفاء إسرائيل بالتزاماتها تجاه عملية السلام وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار الجروان إلى وقوف الشعب العربي بجانب الشعب اليمني والشرعية في اليمن ودعمه القرار 2216. مشيداً بجهود التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، وداعياً لمزيد من الجهود الدولية بهدف إعادة إعماره. كما نقل دعم البرلمان العربي لمجلس الشعب الليبي المنتخب، مديناً العمليات الإرهابية الأخيرة في ليبيا، وداعياً إلى رفع الحظر على تسليح الجيش الوطني الليبي لمواجهة الإرهاب وإعادة الاستقرار. وأشاد بالتقدم السريع الذي أنجزته مصر في المجالين الأمني والاقتصادي، مقدماً دعم البرلمان العربي لترشيحها لعضوية مجلس الأمن.

ودعا الجروان إلى ضرورة التحرك الدولي لإيجاد حل سياسي عاجل للأزمة السورية، مشيراً لاستمرار المأساة الإنسانية، ومطالباً بإدانة استخدام البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية ضد الشعب السوري والتحقيق الفوري في هذه الجرائم. وقال إن الشعب العربي يدعم جهود الحكومة العراقية تجاه سياسة جديدة تعمل على تلبية حاجات المواطنين وإنهاء الطائفية ومحاربة تنظيم داعش الإرهابي.

من جهته، شكر بان كي مون، رئيس البرلمان العربي والوفد المرافق، مؤكداً أهمية العمل البرلماني في المشاركة بالعمل من أجل الأمن والسلم والتنمية في العالم. مشيداً بدور البرلمان العربي في هذا المجال، وفي التواصل مع المنظمات والهيئات الدولية. وفي ختام اللقاء، سلم الجروان درع البرلمان العربي للأمين العام للأمم المتحدة.

وكان الجروان قد ألقى كلمة البرلمان العربي في المؤتمر العالمي لرؤساء البرلمانات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أعرب فيها عن رؤى وتطلعات الشارع العربي تجاه القضايا الملحة عربياً ودولياً، ودعا إلى المزيد من المشاركة والتعاون بين البرلمانات والدول بهدف دعم السلام في العالم والتنمية المستدامة، ومحاربة الإرهاب والفقر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا