• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الحملة الوطنية للقراءة تواصل فعالياتها

برامج وأنشطة لتعزيز قدر اللغة الأم لدى الطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

دبي (وام)

تواصل الحملة الوطنية للقراءة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم مطلع الشهر الماضي على مستوى مدارس الدولة بهدف تأصيل اللغة العربية في نفوس النشء فعالياتها وأنشطتها المتنوعة وسط زخم ومشاركة واسعة من شرائح مجتمعية مختلفة.

وتضمنت برامج وأنشطة وجلسات الحملة مسابقات تستهدف الطلبة لتعزيز قدر اللغة الأم لديهم وإثراء ذائقتهم اللغوية، فضلاً عن حملة «تبرع بكتاب» لصالح الأطفال اللاجئين في سوريا.

وتشمل الحملة التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع مشروع «ثقافة بلا حدود» في الشارقة، وتستمر حتى يوم غد بفعاليات وأنشطة وورش يومية تنظم في مختلف إمارات الدولة للتعريف باللغة الأم، وتقدم مجموعة من المعارف والمهارات القرائية بطريقة جاذبة وشائقة ومحببة إلى نفوس الطلبة والمشاركين من الأسر وأمناء المكتبات، وغيرهم من المهتمين باللغة العربية.

وخصصت وزارة التربية جوائز مادية قيمة للفائزين في المراكز الأولى للمسابقات الأربع المخصصة للطلبة، وهي «أكتب وابتكر» و«جولتي في كتاب» و«تبرع بكتاب» و«أنصت مع... وشارك».. وتقدم هذه الجوائز بشكل فوري، وأخرى سيتم الإعلان عن أصحابها إثر انتهاء عملية تحكيم بعض المسابقات.

شارك في هذه المسابقات حتى الآن نحو ألف طالب وطالبة، حيث تنظم وزارة التربية غداً الخميس الفعالية الختامية، وهي عبارة عن جلسة قراءة ختامية يشارك فيها 300 طالب وطالبة بإشراف اختصاصي مصادر التعلم في جميع المناطق التعليمية.

وتتضمن الفعالية حضور شخصيات إعلامية وأخرى كرتونية محببة للأطفال ومجموعة من الكتاب والمؤلفين وشخصيات وطنية، وسيشارك الطلبة بمسابقة تبرع بكتاب وفي ورشة الرسم على الحقائب. وسيتم تنظيم حملة للتبرع بالكتب والقصص لصالح الأطفال اللاجئين، وسيجري الإعلان أثناء الجلسة عن الطلبة الفائزين في مسابقة «تبرع بكتاب» .

وتشارك المجموعات التطوعية من قبل جمعية الهلال الأحمر ورابطة فخر الوطن التطوعية في تنظيم الجلسات القرائية، حيث ستقام 30 جلسة قرائية للأطفال بإشراف المعلمين وأمناء مراكز مصادر التعلم، وسيتم توزيع جوائز فورية لمسابقة «انصت مع وشارك»، فضلاً عن تقديم فقرات فنية للأطفال ضمن شعار حملة «وطني يقرأ» بجانب تنفيذ ورش ثقافية للأطفال من قبل المؤلفين أثناء الجلسة القرائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض