• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قلق أميركي من زيارة البشير للصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

استقبل الرئيس الصيني شي جينبينج أمس نظيره السوداني عمر البشير الملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب ووصفه بأنه «صديق قديم للشعب الصيني». وشدد جينبينج على أن الصين لطالما كانت أكبر شريك تجاري وأكبر مستثمر في السودان.

وأبدت الولايات المتحدة «قلقها» من الزيارة، ولكن من دون تطلب صراحة من بكين اعتقاله بموجب مذكرات التوقيف الصادرة بحقه عن المحكمة الجنائية الدولية.

وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر، إن الولايات المتحدة «قلقة» من هذه الزيارة، مذكراً بأن الرئيس السوداني «ملاحق من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة، ومذكرات التوقيف الصادرة بحقه لا تزال سارية».

وأكد المتحدث الأميركي أن الولايات المتحدة، وعلى الرغم من أنها ليست طرفاً موقعاً على معاهدة روما التي أنشئت بموجبها المحكمة الجنائية الدولية، فإنها «تدعم بقوة الجهود التي تبذلها المحكمة لمحاسبة مرتكبي هذه الأفعال» أمام القضاء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا