• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أرجع ظهور "داعش" إلى انسحاب أميركا من العراق

تشيني يحذر من عمليات إرهابية جديدة أخطر من هجمات سبتمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

الاتحاد

حذر ديك تشيني، نائب الرئيس الأميركي السابق من احتمال وقوع عمليات إرهابية مماثلة لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وقال: "أعتقد أنه يمكن أن نشهد هجوما مماثلا ولكن باستخدام أسلحة أكثر تعقيدا سواء من خلال أسلحة كيماوية أو بيولوجية أو حتى نووية".

وأضاف تشيني في لقاء مع محطة "سي إن إن" التلفزيونية الأميركية، حول خطورة تنظيم "داعش" الإرهابي على الأمن القومي الأميريكي، "أعتقد أن الخطر كبير جدا وجزء من هذا هو قدرتهم على تجنيد عناصر جديدة من الولايات المتحدة واستقطابهم لأميركيين للقتال بصفوف التنظيم في سوريا والعراق والخطر الذي يشكله هؤلاء إن عادوا إلى البلاد بعد تلقيهم التدريبات وقدرتهم على التأثير على أشخاص آخرين".

وقال نائب الرئيس السابق إن تنظيم "داعش" الإرهابي ملأ الفراغ الذي تركه رحيل الجيش الأميركي عن العراق.

وتابع تشيني: "بالرجوع إلى التاريخ المسجل، بين عامي 2007 و2008 قام الرئيس بوش بقرار شجاع وصحيح بأن العراق في حالة جيدة وباراك أوباما قال ذلك حينها".

وأضاف "ما حدث تحديدا هو عدم قدرتهم على المضي قدما حيث سُحب الجيش الأميركي بأسرع وقت ممكن. الأمر الذي خلق فراغا استغله تنظيم داعش".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا