• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فضية تاريخية لتركيا في مونديال 23

«العملاق الروسي» يعانق المجد بـ«نجمة دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 سبتمبر 2015

أسامة أحمد (دبي)

قاد العملاق إيجور نجم «الدب الروسي» والبطولة منتخب بلاده إلى منصة تتويج كأس العالم للكرة الطائرة للرجال تحت 23 سنة التي أُسدل الستار عليها مساء أمس الأول في الصالة الزرقاء بنادي النصر، لينجح المنتخب الروسي في اصطياد عصافير «موقعة الختام» بحجر واحد بعبوره نظيره التركي 3/‏‏ 1 بنتيجة الأشواط 26/‏‏24، 16/‏‏25 ، 25/‏‏18، 26/‏‏24 حيث نجح في التحليق بلقب البطولة بعد أن أدارت نسخة البرازيل ظهرها للفريق الروسي الذي تصدر المجموعة الحديدية «الثانية» التي ضمت البرازيل وتركيا والأرجنتين والمكسيك وتونس ثم واصل مسيرته الناجحة إلى منصة التتويج لتهديه دبي اللقب. وفي المقابل كان المنتخب التركي «الحصان الأسود» لنسخة دبي على الرغم أنه شارك في البطولة بدعوة من الاتحاد الدولي لتكملة الـ 12 منتخبا ليحقق جيله الحالي إنجازا غير مسبوق بوصوله إلى المباراة النهائية وإحراز أول ميدالية في كأس العالم.

وحمل حكمنا الدولي إسماعيل البلوشي لواء الطائرة الإماراتية بعد خروج «الأبيض» من الدور التمهيدي دون نقاط وبشوط «يتيم» في النهائي حينما ظهر كحكم ثان مؤكدا أن التحكيم الإماراتي يسير على الطريق الصحيح بتألق حكامنا في المحافل القارية والدولية.

وعقب نهاية المباراة، أبدى إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب عدم رضائه على مشاركة منتخبنا في هذه التظاهرة العالمية، مشيرا إلى أن الفريق كسب شوطا واحدا خلال المباريات الخمس التي لعبها في الدور التمهيدي وهو أمر لا يرضي الطموحات.

وطالب الأمين العام للهيئة اتحاد اللعبة بإعادة النظر في جميع منتخباتنا الوطنية من أجل العودة إلى سكة الانتصارات ورسم صورة طيبة عن الطائرة الإماراتية في جميع المحافل. وهنأ عبدالملك الجميع على نجاح «مونديال الإمارات» وتحقيق الأهداف التي أقيم من أجلها مبينا أن ثقة الاتحاد الدولي في الإمارات يؤكد مكانتها المرموقة في الخارطة العالمية. وأشار إلى أن المنتخب الروسي يستحق اللقب مؤكدا في الوقت نفسه بأنه تفاجأ بمستوى تركيا الذي قدم عرضا رائعا والذي استطاع جذب الجماهير لتشجيعه. واختتم عبدالملك حديثه بقوله: «إن الإمارات عودتنا على التميز وتقديم الأفضل لضيوفها من العالم».

من ناحيته، أعرب ميخائيل نيكولاف مدرب المنتخب الروسي المتوج عدم رضائه بالعرض الذي قدمه منتخب بلاده في النهائي رغم حصوله على الكأس والميداليات الذهبية مبينا أن إيجور نجم البطولة أحدث الفارق للمنتخب وأهداه اللقب. واعترف ميخائيل بأن الحظ حالفهم في النهاية وكان يمكن أن تذهب كل جهودهم هباء لولا اللاعب إيجور مشيرا إلى أن أربعة من اللاعبين الحاليين سيشاركون مع منتخب تحت 21 سنة كأس العالم بالمكسيك، فيما يرى إيجور كابتن المنتخب الروسي أن العامل النفسي كان سببا رئيسيا في حصول منتخب بلاده على البطولة. من ناحيته أعرب إيمانويل مدرب تركيا عن سعادته بإحراز أول ميدالية في بطولة العالم مؤكدا في الوقت نفسه عن حسرته لضياع المركز الأول مبينا أن المركز الثاني يعد بكل المقاييس حدثا تاريخيا لكرة الطائرة التركية. وأشار إلى أن الميدالية الفضية تمثل نقطة انطلاق للمنتخب في بطولات العالم المقبلة مبينا أن قلة الخبرة تسببت في خسارتهم للنهائي متطلعا أن تمنح الأندية التركية الفرصة لنجوم منتخب تحت الـ 23 سنة للمشاركة كلاعبين أساسيين في الدوري بعد تألقهم في «المونديال» الحالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا