• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حذر من خطر انهيار ليبيا على دول الجوار

السيسي: «الإخوان» لن تعود مرة أخرى إلى السلطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

القاهرة (وكالات)

أكد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أن جماعة الإخوان لن تعود مرة أخرى إلى السلطة في مصر، مشيراً إلى أن انتشار الجماعات المتطرفة مثل تنظيم «داعش» في مختلف مناطق العالم هو الخطر الأكبر على البشرية جمعاء.

وقال السيسي، في حوار مع صحيفة «أساهي شيمبون» اليابانية، نقلته صحيفة «الشروق» المصرية، وذلك بمناسبة زيارة الرئيس المصري لليابان: «إن العالم في حاجة للبقاء متحداً وبذل كل جهد لمواجهة الإرهاب»، مشدداً على الحاجة لتدابير شاملة من أجل استقرار الحياة المدنية عبر تحسين التعليم والرعاية الصحية وفرص التوظيف.

وأضاف الرئيس أن «عملية التحالف الدولي ضد داعش جارية منذ أكثر من عام، دون توقف، ومع ذلك فإن أنشطة الجماعات الإرهابية لم تتراجع»، معرباً عن مخاوفه من التداعيات المحتملة لتطورات الموقف في ليبيا.

وتابع: «إذا انهارت ليبيا، فقد تصبح منصة انطلاق ساخنة لنشر الإرهاب في كل دول المجاورة كتونس والجزائر ومصر، وحتى إلى أوروبا»، لكنه لم يقل إن مصر سترسل قوات إلى ليبيا، موضحاً: «استراتيجيتنا هي حماية أرضنا، وسنستمر في معركتنا ضد الإرهاب. لن نتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة أخرى».

واستبعد السيسي إمكانية عودة الجماعات المتشددة كالإخوان مرة أخرى إلى السلطة في مصر، مضيفاً: «لقد سببوا كثيراً من الضرر لمجتمعنا. إنه من الصعب للمواطنين أن يغيروا مشاعر غضبهم إزاء هؤلاء».

من جانب آخر، اقترح السيسي مجالات متعددة للدعم الياباني كمصادر الطاقة المتجددة وتدابير الصحة العامة، معبراً عن أمله في تعاون أكبر في التعليم، كإرسال آلاف المصريين للدراسة في اليابان، وإدراج نظام التعليم الياباني الذي يركز بقوة على الانضباط في نظم التعليم بمصر.

وأعلن مجلس الأعمال المصري الياباني برئاسة المهندس إبراهيم العربي أنه سيتم توقيع 16 اتفاقية بين رجال الأعمال اليابانيين ونظرائهم المصريين خلال المنتدى الاقتصادي والاستثماري المشترك الذي سيتم تنظيمه 2 مارس المقبل في طوكيو بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيراً إلى أن المنتدى سيتم تنظيمه بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة والصناعة الياباني وهيئة التجارة الخارجية اليابانية (جيترو)، وأن الاتفاقيات التي سيتم توقيعها بين رجال الأعمال في البلدين ستكون بالإضافة إلى الاتفاقيات التي ستتم بين الحكومتين في مقر الحكومة الياباني أثناء زيارة الرئيس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا