• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لاجئون سوريون يعبرون إلى أوروبا عبر القطب الشمالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

اوسلو (أ ف ب)

عبر عشرات السوريين الهاربين من الحرب، الحدود بين روسيا والنرويج للوصول إلى أوروبا في منطقة تبعد أكثر من أربعة آلاف كلم عن دمشق.وقال هانس موليباكن رئيس شرطة كركينيس بالقرب من مركز ستورسكوغ الحدودي، إن «عددهم ارتفع كثيراً هذه السنة»، مشيراً إلى أن نحو 150 عبروا الحدود منذ بداية السنة، غالبيتهم سوريون.

وفي حين يجازف آلاف السوريين باستخدام زوارق متهالكة ومكتظة لعبور البحر المتوسط، يفضل بعض المهاجرين سلوك طرق أطول بكثير لكنها أقل خطراً عبر الحدود بين روسيا والنرويج في أقصى شمال أوروبا.

وخلال عام 2014، لم يعبر سوى نحو عشرة أشخاص من طالبي اللجوء هذا المعبر الشمالي الذي كان من المناطق الحدودية القليلة المباشرة بين الاتحاد السوفييتي السابق ودول حلف شمالي الأطلسي خلال الحرب الباردة.وتتدنى الحرارة في الشتاء في هذه المنطقة إلى 15 تحت الصفر. وأوضح موليباكن أن «بعض المهاجرين السوريين كانوا مقيمين في روسيا منذ سنوات، والبعض جاؤوا بالطائرة من بلد مجاور لسوريا إلى موسكو ثم إلى مورمانسك في شمال غرب روسيا، ومنها إلى كيركينيس».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا