• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

الشباب يلاقي دبا الفجيرة ودياً الخميس

أديلسون بدلاً من إيدير في «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

منير رحومة (دبي) - يخوض الشباب مباراة ودية مع دبا الفجيرة بعد غد، على ملعب مكتوم بن راشد بدبي، ضمن البرنامج الذي وضعه الجهاز الفني بقيادة البرازيلي ماركوس باكيتا، لاستغلال فترة توقع دوري الخليج العربي، وتجهيز «فرقة الجوارح» للمرحلة المقبلة.

ويسعى مدرب «الأخضر» للاستفادة من التجربة، من خلال منح الفرصة لبعض العناصر التي لم تحصل على الوقت الكاف للعب والمشاركة، بسبب ضغط المسابقات، وبالتالي مراقبة العناصر التي بإمكانها تقديم الإضافة إلى الفريق في الفترة المقبلة، خاصة أن المنافسة احتدمت من أجل المراكز المتقدمة في الدوري، إلى جانب استعداد الشباب لبدء مشاركته الخليجية الشهر المقبل.

ويذكر أن باكيتا منح اللاعبين راحة بيومين بعد مباراة الجزيرة، لاستعادة الأنفاس، والعودة إلى التدريبات بمعنويات جديدة، خاصة أن الخسارة أمام «الفورمولا» أثرت بشكل كبير في اللاعبين، لأنها تسببت في تنازلهم عن «الوصافة» بعد أشهر طويلة، رغم تقديمهم لعرض قوي وأداء جيد في اللقاء.

ويطمح الجهاز الفني في تصحيح الأخطاء، ورفع مستوى الفريق، حتى يتعامل بشكل أفضل مع الجولات المقبلة من الدوري، وحصد أكبر عدد ممكن من النقاط، حتى يستعيد مركزه في «الوصافة»، وينافس بجدية على الصدارة، خاصة أنه ودع بقية المسابقات المحلية، ولم يعد أمامه سوى الدوري، لإنقاذ موسمه، سواء بالمنافسة على اللقب، أو على الأقل الظفر ببطاقة المشاركة في دوري أبطال آسيا خلال الموسم المقبل.

ومن جهة أخرى، عاد البرازيلي أديلسون إلى التدريبات أمس، بعد شفائه من الإصابة، واستعادة مؤهلاته البدنية، حيث ينتظر أن يعود إلى القائمة، خلال الأيام القليلة المقبلة، بديلاً لمواطنه الجديد إيدير، والذي لم يقدم الأداء المطلوب منه، بسبب حاجته إلى بعض الوقت للتأقلم، والتعود على طريقة اللعب في «الجوارح».

ويتوقع أن يستأنف أديلسون ظهوره في تشكيلة الشباب بداية من مباراة الوصل المقبلة، ليشكل دفعة قوية لخط الهجوم، بعد أن تراجع مستوى الخط الأمامي بشكل واضح، خلال الفترة الماضية، ولم يخدم الفريق بالشكل المطلوب.

ومن المنتظر أن يتم تسجيل إيدير في البطولة الخليجية للأندية، بناء على الإستراتيجية التي أعدها النادي، بالتنسيق مع الجهاز الفني .

ويذكر أن «الجوارح» استعاد الأوزبكي عزيز بيك حيدروف، بعد شفائه من الإصابة، في انتظار شفاء حسن إبراهيم الذي أجرى جراحة، ويخضع حالياً لفترة التأهيل من أجل اللحاق بفريقه خلال الأسابيع المقبل.

ويذكر أن عودة عيسى عبيد إلى جاهزيته البدنية والفنية، بعد شفائه من المرض من شأنها أن تزيد من الأوراق الرابحة لدى المدرب ماركوس باكيتا، لاختبار خطط فنية جديدة، تساعد الفريق على مواجهة ضغط المباريات، خلال الفترة المقبلة، من منطلق أن «الأخضر» سوف يجد نفسه بين استحقاقين محلياً وخليجياً بداية من الشهر المقبل، وخوض عدد كبير من المباريات القوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا