• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تفقد مدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي

سيف بن زايد: القيادة سخرت الإمكانات لبناء الإنسان الإماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن نجاح الأوطان مرهون بتنشئة الأجيال الشابة فيها نشأة صحيحة، مشيراً إلى أهمية تضافر جهود قطاعات ومؤسسات المجتمع لتعزيز الحماية الضرورية للأبناء من المخاطر، وتحفيزهم على الإبداع والابتكار والتميز في حياتهم العملية مع بدء العام الدراسي الجديد، مثمناً سموه جهود وزارة التربية والتعليم، والدور الرائد لمجلس أبوظبي للتعليم في الاهتمام برعاية النشء تربوياً وتعليمياً، وإحداث نقلة نوعيّة مميزة في منظومة التعليم بإمارة أبوظبي.

جاء ذلك خلال جولة قام بها سموه في مدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي، في إطار برنامج خليفة لتمكين الطلاب، اطلع خلالها على مرافق المدرسة، ومختبراتها العلمية، وتابع سموه عن قرب إبداعات بعض الطلاب وتبادل معهم النقاش حول عدد من الظواهر العلمية، وتجاربهم التي كشفت عن مواهب فذة تبشر بمستقبل واعد.

حملات التوعية

وأشاد سموه بإطلاق مجلس أبوظبي للتعليم الحملات التوعوية للطلاب، وأبرزها حملة «رحلة اكتشاف الابتكار» وحملة «ويا عيالنا»، على مواقع التواصل الاجتماعي الموجّهة لأولياء الأمور بهدف مساندة أطفالهم في جهدهم الابتكاري، وتحفيز محاولاتهم الابتكار. وقال: إننا نستهدي بالرؤية الحكيمة التي عبّر عنها سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، حيث دعا إلى تقديم الدعم المطلق لمبادرات تفعيل دور المجتمع في الاهتمام بالتنشئة العلمية السليمة للأبناء، ورعاية المبدعين من أبناء الوطن وتذليل العقبات كافة لتمكينهم من بلوغ المستويات العلمية المتقدمة بشتى مجالات الحداثة والتقانة والإبداع، ليرفعوا راية بلادهم عالياً في مختلف المحافل الدولية».

وأضاف سموه: إن ما نراه اليوم من اهتمام مختلف الجهات المعنية بقطاع التعليم والنشء هو انعكاس حقيقي لوعي حكومتنا المتطلعة دوماً الى متطلبات المستقبل، في رعاية الأبناء وإيجاد الحلول المبتكرة للتحديات، لافتاً إلى أن القيادة العليا سخرت جميع الإمكانات لبناء الإنسان الإماراتي وجعله قادراً على التنافس بثقة محلياً وعالمياً.

تعاون 50 جهة

وأشار سموه إلى أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب جاء ليعزز العملية التعليمية والتربوية بما يخدم مصلحة الطلاب ضمن توجيهات القيادة العليا، موضحاً أنه نتاج تعاون 50 جهة اتحادية ومحلية على مستوى الدولة، ويقوم بأنشطة مكثفة لتعزيز الوعي والهوية الوطنية خلال العام الدراسي الحالي.

رافق سموه، خلال الجولة، معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم. وأشادت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، بالدعم الكبير الذي يقدمه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بهدف الارتقاء بالمنظومة التعليمية في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن زيارة سموه لمدرسة حمدان بن زايد بأبوظبي، تزامناً مع حملة «رحلة اكتشاف الابتكار»، وحملة «ويا عيالنا»، هي تجسيد لحرص القيادة الرشيدة على توفير كل ما شأنه إيجاد جيل واعٍ يحفظ مكتسبات الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض