• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

ردود فعل واسعة لإنجاز كرة القدم الإماراتية في الساحة الخليجية

اتحادات الألعاب الرياضية تنشد السير على خطى أبطال الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 يناير 2013

رضا سليم (دبي) - ردود فعل واسعة توالت في الساحة الرياضية للإنجاز الذي حققه منتخبنا الأول لكرة القدم بالفوز بكأس الخليج والذي نشر الأفراح في الشارع بين الجماهير والمسؤولين في كل الألعاب، وكانت ردة الفعل كبيرة خاصة مع تواصل التكريم للمنتخب البطل بداية من استقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، للأبطال، وتوالت بعدها حفلات الاستقبال والتكريم من أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

استطلعنا رأي عدد من المسؤولين في الاتحادات الرياضية حول الإنجاز وردة فعله على بقية الألعاب وأيضاً النواحي الإيجابية والتي يجب أن تستثمرها الاتحادات لمواصلة الانتصارات في بقية الألعاب خاصة التي اعتادت أن تحقق الإنجازات على مستوى الخليجي والقاري والعالمي، وتحفيز لاعبيها على مواصلة هذه الإنجازات من أجل رفع علم الإمارات في كل المحافل الخارجية.

من جانبه، أكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، عضو هيئة الشرف بنادي العين، إن ما حققه المنتخب في خليجي 21 بالبحرين، ستكون له انعكاساته، ليس على صعيد كرة القدم وحدها وإنما الرياضة بشكل عام، مشيراً إلى أن الإنجازات تمثل حافزاً لكل من في المشهد، خاصة في ظل الدعم والرعاية اللذين يحظى بهما المنتخب، حاله حال كل الرياضات من قيادتنا الرشيدة.

وأضاف: لا شك أن أي لاعب في أي رياضة، شهد إنجاز «الأبيض» في البحرين، ويشهد الآن ما يحظى به نجوم الفريق من دعم واستقبال على أعلى المستويات، لابد وأن يحفزه ذلك للسير على نهج الفريق، حتى يكون مثلهم غداً، كما أن على جميع الاتحادات أن تستثمر هذه الدفعة التي من الممكن أن تكون علامة فارقة لرياضة الإمارات بأسرها.

خطى احترافية

وقال: نحن في اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج، نسير منذ زمن بخطى احترافية مدروسة، ولعل جائزة الإبداع الرياضي التي حصلنا عليها منذ أيام، وهي أرفع جائزة في الوطن العربي وربما في العالم، كانت بمثابة مؤشر أننا نسير في الطريق الصحيح، فقد كان لنا ممثل في الأولمبياد، وأطلقنا دوري اللعبة سواء في الجودو أو المصارعة، وجعلنا من أبوظبي عاصمة للجودو العالمي كونها محطة مهمة من محطات المنافسات العالمية، كما أن لنا حضورنا في الاتحادات القارية والعالمية، وكلها نجاحات، لا تغرينا، بقدر ما تحفزنا لتقديم المزيد، والمشاركة في مسيرة الانتصارات التي نريدها أن تكون عنواناً لرياضة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا