• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عدم توافر كوادر مؤهلة بالرواتب الحالية و«الرؤية التطويرية» وراء «الإلغاء»

«التربية» تعيد 38 من مدارس الغد إلى كنف التعليم العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 سبتمبر 2015

دينا جوني (دبي)

وضعت وزارة التربية والتعليم بدءاً من العام الدراسي الجاري 2015-2016 حداً لمشروع مدارس الغد في 38 مدرسة من الحلقة الأولى والثالثة في مختلف إمارات الدولة، مع الإبقاء على تنفيذ البرنامج في مدارس الحلقة الثانية والبالغ عددها 17، من دون أن يتم التأكيد أنها ستستمر في العام الدراسي المقبل.

وكشف مصدر مسؤول في الوزارة أنه تمّ سحب جميع كوادر مشروع مدارس الغد الموزعين في المدارس بواقع اثنين أو ثلاثة موظفين في كلّ منها، وتحويل عقودهم إلى معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، ليقوموا لاحقاً بعد تدريبهم، وبالتعاون مع الوزارة بالإشراف على البرامج الإثرائية لصفوف المرحلة الثانوية في جميع مدارس الدولة، بدلاً من اقتصارها على مدارس الغد فقط.

وأشار المصدر إلى أن إلغاء مشروع مدارس الغد يعود إلى سببين رئيسين، هما: أولاً عدم توفر كوادر تدريسية مؤهلة وكافية لتدريس مواد العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية، في ظل الرواتب المتواضعة المرصودة لتلك الفئة من المعلمين. أما السبب الثاني فيعود إلى رؤية الوزارة التطويرية لناحية تأهيل جميع الطلبة لكي يمتلكوا مهارات اللغة الإنجليزية كتابة وقراءة ومحادثة في مختلف الحلقات، من خلال خطة بديلة عن مشروع مدارس الغد، تكون عملية وتحقق أهداف الوزارة في جميع مدارس الدولة.

أما بالنسبة لمدارس الحلقة الأولى، فقد أكدت الوزارة أنه سيتم الإشراف على مناهج اللغة الإنجليزية وتدريسها في تلك الصفوف من قبل المنسقين العاملين في إدارة مدارس الغد في الوزارة.

ولفت إلى أن الوزارة بالفعل اجتمعت مؤخراً مع المنسقين لوضع خطة عمل للعام الدراسي الجاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض