• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

موزة الشحي تشيد بالرسالة السامية للحدث

أكاديمية فاطمة بنت مبارك تدعم ماراثون زايد الخيري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أكدت الدكتورة موزة الشحي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، أهمية التفاعل المجتمعي والمشاركة بماراثون زايد الخيري الذي يقام في حلبة ياس يوم الجمعة المقبل تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بشعار «كلى صحية في الإمارات»، وأثره الإيجابي على تنمية روح المبادرة وتشجيع المساهمات والأعمال الخيرية وتنمية الرسالة السامية لمثل هذه المناسبات والفعاليات، التي تسهم في الحد من خطورة الأمراض المزمنة وتفاديها في المجتمع.

وأضافت الشحي: إن تنظيم ماراثون زايد بصفة خيرية لمصلحة دعم المصابين بأمراض الكلى، دلالة جديدة على امتداد وتواصل مبادرات العطاء والخير التي تنطلق من أرض الإمارات، انطلاقاً من النهج الذي أرسى قواعده المؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مروراً بخطوات ومراحل تعزيز ودعم النهج السامي من قبل القيادة الرشيدة التي تقدم وتسخر جميع الإمكانيات لإحياء مسيرة العطاء والأمل ورسم البسمة على المرضى ودعم احتياجات الآخرين ومساندة الجميع والوقوف إلى جانبهم.

ودعت الدكتورة موزة الشحي المرأة الإماراتية الرياضية وغير الرياضية من صغار وكبار لتسجيل المشاركة والتفاعل والتواجد بهذا الكرنفال الرياضي الخيري لدعم التوجهات الإنسانية للماراثون في المقام الأول، ودعم مكانته بين الأحداث والفعاليات الرياضية ذات النفع لمصلحة شريحة مهمة في مجتمعنا، التي لابد من التعاون والتكاتف معها من أجل إعادة الأمل لمسيرتها وإحياء دورها وتعزيز تفاعلها من جديدة لممارسة حياتهم اليومية بصورة طبيعية، مبينة أهمية أن تكون للمرأة الإماراتية البصمة في الماراثون وأن تحمل على عاتقها رسالة نصف المجتمع عبر تعزيز مكانتها وحضورها في مثل هذه المناسبات والمحطات التي تبرز دورها وأهميتها لإيصال رسالتها للمجتمع، مشيرة إلى ضرورة ممارسة المرأة للرياضة، والماراثون خير محطة بطابعه الخيري والتوعوي لدعم الحملات التثقيفية في المجتمع ورفع نسبة الممارسين والممارسات للرياضة إلى أبعد حدود، ورفع مستوى اللياقة البدنية، وترسيخ مبادئ التعاون والمحبة والتبرع للغير، وهي سمات رئيسية للماراثون.

وثمنت الشحي الدعم الكبير الذي توليه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لمسيرة تقدم المرأة الإماراتية وقيادتها لمراتب عليا في جميع القطاعات ومسيرة التنمية والنماء التي تعاصرها الدولة، ما أثمر عن نجاحات للمرأة الرياضية تواكب هذا الاهتمام وتتماشى مع النهضة الرياضية والاحترافية لرياضة الإمارات، مؤكدة أن الاهتمام الكبير الذي توليه الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، كان له أبرز الأثر في ازدهار رياضة المرأة وتقدمها لآفاق واسعة ومعانقتها للكثير من النجاحات.

وأكدت أن الأكاديمية تحرص على التفاعل والمشاركة في جميع المناسبات الرياضية التي تقام في العاصمة أبوظبي، سعيا منها لتأكيد رسالتها وأهدافها ودورها في المجتمع، لافتة إلى أن الأكاديمية تدعم وتثمن الأهداف الخيرية لماراثون زايد ورسالة العطاء التي يحملها على عاتقه، وتتطلع لمشاركة نسائية فاعلة وتواجد مميز من جانب الفتيات والسيدات في المجتمع، سواء من العائلات ومنتسبات شريحة رياضة المرأة، لتجسيد لوحة وطنية تعبر عن ثقافة مجتمع الإمارات ووعيهم الكبير بدعم مثل هذه المبادرات، متمنية النجاح لها وتعزيز دورها في كل عام.

وحيت الشحي جهود اللجنة المنظمة برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية رئيس مجلس إدارة فندق ونادي ضباط القوات المسلحة، ودورهم الكبير في تنظيم الحدث، في ظل التعاون الكبير مع الجهات الحكومية وبالتنسيق مع حلبة ياس، مؤكدة أن اللجنة المنظمة لها باع طويل في تنظيم وإدارة أبرز الفعاليات الرياضية وهي قادرة على تقديم نسخة مميزة من ماراثون زايد الخيري في أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا