• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طموحات آسيوية بعد التأهل لربع نهائي الكأس

العين إلى الدوحة بطائرة خاصة لمواجهة الجيش القطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 29 فبراير 2016

صلاح سليمان (العين)

تغادر بعثة فريق العين مساء اليوم إلى الدوحة على متن طائرة خاصة، لخوض مباراة الجيش القطري في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا، والتي ستقام على ملعب استاد عبدالله بن خليفة في الساعة السادسة والنصف مساء الأربعاء بتوقيت الإمارات، وهي المجموعة التي تضم أيضاً فريقي أهلي جدة السعودي وناساف كارشي الأوزبكي.

ويتصدر الجيش القطري هذه المجموعة متساوياً مع الأهلي السعودي الوصيف، ولكل منهما ثلاث نقاط، بينما يأتي ترتيب العين ثالثاً وناساف رابعاً برصيد خالٍ من النقاط.

وكان فريق الجيش قد نجح في اختطاف أول ثلاث نقاط في بداية مشواره في البطولة عندما تغلب على مضيفه العين بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء الذي جمعهما يوم الأربعاء الماضي، واحتضنه استاد هزاع بن زايد، وخسر ناساف بنفس النتيجة من أهلي جدة.

وتقلع بعثة «الزعيم» من مطار العين الدولي برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة نادي العين لكرة القدم، وتضم بعض أعضاء مجلس الإدارة والجهاز الفني بقيادة الكرواتي زلاتكو داليتش وطاقمه الفني المساعد، بجانب أعضاء الجهاز الطبي، ومحمد عبيد حماد مشرف الفريق والإداري ناصر الجنيبي، واللاعبين خالد عيسى ومحمود الماس وهلال سعيد وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد أحمد وعمر عبدالرحمن وإبراهيما دياكيه، والكوري الجنوبي لي ميونج، والبرازيلي فليبي باستوس وأحمد برمان وسعيد مصبح ومحمد عبدالرحمن والبرازيلي دوجلاس وخالد عبدالرحمن وسعيد الكثيري وراشد عيسى والكولومبي أسبريلا، الغائب بسبب الإصابة.

وهناك عدد من اللاعبين الذين تعرضوا للإصابة مؤخراً، من بينهم محمد فايز ومحمد فوزي وياسر مطر، ما زالوا يخضعون لجلسات علاجية ولم تتحدد مرافقتهم للبعثة من عدمها بشكل قاطع، وهو الأمر الذي من المنتظر أن يكون قد حسم ليلة أمس، وربما تضم البعثة بعض اللاعبين من الشباب، خاصة أولئك الذين شاركوا من قبل في بعض مباريات الفريق الأول في هذا الموسم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا