• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

«أمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة» تتفقد مشروع مبنى مطار أبوظبي الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

استضافت الإدارة العليا في مطارات أبوظبي وفداً من الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة في جولة في مشروع مبنى المطار الجديد.

واستمرت الجولة لمدة ساعة ونصف الساعة وشملت مناطق مختلفة في أرجاء المبنى، والذي تبلغ مساحته 742 ألف متر مربع.

وبدأت الجولة بزيارة صالة استلام الأمتعة، والتي تضم 10 منصات أحزمة نقل الأمتعة، ومن ثم توجهت المجموعة إلى منطقة نظام مناولة الأمتعة، والتي شارفت على الانتهاء من أعمال التركيب.

وتم حالياً تركيب 27 كم من الحزام الناقل، من أصل 28 كم، ليصبح قادراً على مناولة 19.200 حقيبة في الساعة الواحدة.

وفي المنطقة المركزية، وهي المنطقة الأكثر تميزاً في المبنى، شهد الضيوف التقدم الواضح في أعمال إنشاء المبنى، الفندق ومبنى مكاتب الإدارة، وذلك تحت أقواس الفولاذ الـ18 الداعمة للسقف، والتي يصل حجم أضخمها إلى 180 متراً عرضاً و52 متراً ارتفاعاً.

كما تضمنت الزيارة المناطق التي سيتم تنفيذ عليها المساحات المخصصة، السوق الحرة والمطاعم والمقاهي، وكذلك أحد ممرات المبنى الأربعة والتي شارفت الأعمال فيها على الانتهاء.

وقال عبدالمجيد الخوري، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي: «نعمل يداً بيد مع الجهات المختلفة من مبدأ الشراكة لتحقيق الأهداف المرجوّة، ودعوة شركائنا من الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة للاطلاع على ما تم إنجازه حتى الآن من أعمال البناء والتصميم الداخلي يعزز مبدأ الشراكة».

ويلبي مبنى المطار الجديد عند افتتاحه الأعداد المتزايدة للمسافرين عبر مطار أبوظبي، وذلك بالإضافة إلى مباني المطار الحالية. حيث من المتوقع أن تتجاوز هذه الأعداد الـ45 مليون مسافر في السنة، خلال الأعوام العشرة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا