• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

السعودية تجهز 25 مستشفى و155 مركزا صحيا للحج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أغسطس 2015

وام

أكدت وزارة الصحة السعودية اكتمال جميع الإجراءات والتجهيزات اللازمة لضمان سلامة الحجيج لموسم حج هذا العام وتقديم خدمات صحية على أعلى المستويات لضيوف الرحمن بداية من منافذ الدخول للمملكة مرورا بمناطق الحج وصولا للمشاعر المقدسة والمدينة المنورة وحتى مغادرتهم إلى بلادهم.

وأوضح مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة رئيس لجنة الإشراف الفني في الحج الدكتور عبدالعزيز بن حامد الغامدي في مؤتمر صحفي بثته وكالة الأنباء السعودية اليوم أنه جرى تجهيز 25 مستشفى تبلغ سعتها السريرية 5250 سريرا منها 4200 سريرا للتنويم و500 سريرا للعناية المركزة و550 سريرا للطوارئ.

وقال إنه تم تجهيز 155 مركزا للرعاية الصحية الأولية لدعم هذه المستشفيات تشمل 43 مركزا صحيا بالمكة المكرمة و78 بالمشاعر المقدسة 16 مركزا للطوارئ بجسر الجمرات إضافة إلى 18 مركزا صحيا بالمدينة المنورة، مشيرا إلى أن لجنة الإشراف الفني للمستشفيات والمراكز الصحية بالحج تضم نخبة من الاستشاريين السعوديين المتميزين في مختلف التخصصات الصحية وتعمل على مدار العام وتضطلع بمهام الإشراف الطبي على المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال موسم الحج, والتأكد من توفر متطلبات العمل فيها وكذلك الإشراف على خدمات الكلى والمناظير المقدمة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة خلال موسم الحج.

وحول استعدادات الوزارة لمواجهة وعلاج حالات الإجهاد الحراري وضربات الشمس أوضح الدكتور الغامدي أنه جرى تأمين 208 مراوح رذاذ بارد بالعاصمة المقدسة و96 مروحة رذاذ بالمدينة المنورة تحسبا للارتفاع المتوقع في درجات الحرارة أثناء موسم الحج مع تجهيز غرف خاصة لهذه المراوح لضمان تصريف مياه الرذاذ.

وبين أنه تم وضع سياسات وإجراءات العمل الخاصة بحالات التعرض للإجهاد الحراري وضربات الشمس حيث يجري نشرها على موقع الوزارة على الانترنت ويجري حاليا التنسيق مع منظمة الصحة العالمية ومركز التحكم بالأمراض في الولايات المتحدة الأمريكية لنشر هذه السياسات والإجراءات على موقعها الالكتروني بالشبكة العنكبوتية إضافة إلى ذلك جرى تصميم وطبع مطويات إرشادية باللغتين العربية والانجليزية ليتم توزيعها على مناطق تجمع الحجاج.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا