• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن «المشرق» لم يرفض أي حالة من جانب «الصندوق»

رئيس اتحاد المصارف يطالب البنوك بـ «الشفافية» في تسوية قروض المواطنين المتعثرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يناير 2014

مصطفى عبدالعظيم (دبي)- طالب معالي عبدالعزيز الغرير، رئيس اتحاد مصارف الإمارات، الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، البنوك العاملة في الدولة بالتعامل بشفافية تامة مع طلبات تسوية القروض المتعثرة للمواطنين وفقاًَ للشروط والضوابط الموضوعة، منوها بالتعاون الوثيق والتنسيق المستمر بين اتحاد مصارف الإمارات واللجنة العليا لصندوق معالجة الديون المتعثرة للمواطنين.

وقال رئيس اتحاد المصارف في تصريحات لـ “الاتحاد” أمس: إن البنوك حريصة على التعاون مع الصندوق، لافتاً إلى أنه: “إذا كانت هناك بنوك تتباطأ في تسوية طلبات المواطنين المتعثرين في سداد القروض، فإن هناك العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها لدفع هذه البنوك إلى تسريع استجابتها، عبر التواصل مع الرؤساء التنفيذيين أو مجالس الإدارة والمصرف المركزي”.

ونفى الغرير بوصفه الرئيس التنفيذي لبنك المشرق، ما يتردد حول تباطؤ البنك في معالجة ديون المواطنين المتعثرين، مؤكداً أن: “البنك لم يرفض أي حالة من طلبات الصندوق، وهناك تعاون كامل واتصال مباشر مع لجنة الصندوق التي نوهت بتعاون البنك معها”، مضيفاً: “لا توجد مخالفات لدى بنك المشرق في هذا الخصوص، وكل حالة يتم التعامل معها حسب الشروط والضوابط”.

وأوضح رئيس اتحاد مصارف الإمارات، أن الاتحاد طالب الرؤساء التنفيذيين للبنوك منذ بداية عمل الصندوق بأهمية التعاون معه بخصوص موضوع قروض المواطنين وإعادة جدولتها، وضرورة التقيد بتعليمات المصرف المركزي بهذا الشأن، لافتاً إلى أن الاتحاد بادر إلى حث البنوك على إيجاد المزيد من الحلول لتخفيف أعباء المواطنين المقترضين، وتسهيل إنجاز معاملاتهم بأسرع وقت ممكن.

وفي سياق متصل أشار الغرير إلى أن شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية تشكل دعماً مهماً للقطاع المصرفي بالدولة، سواء بالنسبة للبنوك أو العملاء على حد سواء، وتعزز من قدرة البنوك على اتخاذ قرارات الإقراض على أسس سليمة، بما يحول دون العودة إلى العشوائية.

وأوضح أن تجربة العديد من البلدان التي أنشأت مكاتب للائتمان، تؤكد إسهام هذه المكاتب بشكل فعال في ضمان سلامة الوضع المالي لعملاء المصارف، بالإضافة إلى خفض كلفة الاقتراض بشكل عام. ... المزيد

     
 

مصلحة البنوك

خلاصة الكلام المعسول، مصلحة البنوك أولا و أخيرا.

فيصل خوري | 2014-01-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا