• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«نيابة دبي» دعت لسجنها 10 سنوات

محاكمة مواطنة اعتدت على خادمتها حتى الموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

محمود خليل

طالبت النيابة العامة بدبي بإيقاع عقوبة السجن لمدة تزيد على 10 سنوات بحق إماراتية طبقا للمادة رقم 336 من قانون العقوبات الاتحادي، ذلك بعد أن اتهمتها صباح اليوم، أمام الهيئة القضائية لمحكمة الجنايات بالاعتداء على سلامة جسم خادمتها وضربها بأماكن متفرقة وإهمالها معالجتها حتى لفظت أنفاسها.

وقالت النيابة العامة إن المتهمة اعترفت بالاعتداء على المجني عليها وضربها بواسطة عصا، وأظهرت نتيجة الفحوصات أن المجني عليها فارقت الحياة نتيجة حدوث مضاعفات إثر الإصابات التي تعرضت لها.

وأشارت إلى أن المتهمة لها سوابق في تعاطي المؤثرات العقلية، كما تم ضبط أدوات الجريمة المستخدمة داخل شقتها، وهي عبارة عن عصي وأمرت باستمرار حبسها، وإحالتها للجنايات لتطبيق أشد عقوبة عليها، فيما أرجأت المحكمة النظر في القضية إلى يوم 23 مارس المقبل.

وتعود وقائع القضية إلى نهاية ديسمبر الماضي، حينما تلقى مركز شرطة القصيص بدبي بلاغاً في الواقعة، فيما قالت خادمة 19 سنة من جزر القمر، تعمل في بيت المتهمة، إنها شاهدت الأخيرة مرات عدة تقوم بضرب المجني عليها وتسدد لها لكمات وذلك بسبب أدائها السيئ بالعمل.

وأوضحت أن المتهمة أرسلت الخادمة المجني عليها لبيت أختها، وقد قامت الأخرى أيضا بضربها وإرجاعها بعد ثلاثة أيام إلى بيت المتهمة، وقامت بأرسالها مرة أخرى إلى بيت أختها لمدة شهر مبينة أن الخادمة المجني عليها كانت على اتصال دائم معها، وكانت تشكو إليها سوء المعاملة والتعذيب الجسدي الذي تتلقاه، ولكن بعد مدة انقطعت أخبارها ولم تتواصل معها لتعلم بعد فترة أنها توفيت جراء التعذيب.

وأفاد صيدلي من جنسية عربية يقطن بجوار بيت المتهمة لتحقيقات الشرطة أنه دأب على سماع أصوات الاعتداء على المجني عليها أثناء خدمتها بمقر سكن المتهمة وأنه يوم الواقعة سمع صوت استغاثة وأنين صادرين عن شقة المتهمة وصوت الأخيرة المرتفع والمألوف لديه، فيما قال المحاسب المشرف على البناية التي تقع فيها شقة المتهمة إنه تلقى شكاوى كثيرة من السكان حول أصوات صراخ واستغاثة صادرة من شقة المتهمة.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض