• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هطول أمطار غزيرة مصحوبة بالبَرَد

صاعقة تقتل راعياً و6 جمال في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

عمر الحلاوي

عمر الحلاوي (العين)

توفي «راعي إبل» آسيوي الجنسية، تعرض لصاعقة رعدية مساء أمس، في منطقة غشابه بالعين أثناء تحدثه بالهاتف، وتسببت الصاعقة في نفوق 6 جمال كانت بصحبة المتوفى.

وكانت مناطق شمال العين قد شهدت هطول أمطار غزيرة مصحوبة بتساقط حبات البرد والصواعق الرعدية الشديدة، غطت مناطق الفوعة ومعينة، ومساكن والشويب، وغمرت المياه على إثر ذلك الطرقات وجرت بعض الأودية والخيران في المنطقة واستمر هطول الأمطار حتى ساعات متأخرة من مساء أمس.

وأفاد العقيد محمد إبراهيم العامري، مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي، بورود بلاغ يفيد بإصابة شخص بصاعقة رعدية، وعلى الفور تحركت إلى مكان الحادث سيارة الإسعاف والمستجيب الأول، وتبين بعد الفحص المبدئي أنه فارق الحياة.

ونصح العامري الأشخاص باتخاذ أقصى التدابير والاحتياطات الوقائية من خطر الصواعق والبرق، داعياً إلى متابعة النشرات الجوية ومراقبة الطقس، وما قد يوحي بقرب حدوث العواصف مثل تكاثر السحب الركامية الداكنة أو سماع الرعد عن بعد أو مشاهدة البرق في جهة بعيدة نوعاً ما. وقال إنه في حال حدوث عاصفة رعدية وكنت قريباً من المنزل أو السيارة، فيتوجب عليك الدخول إليهما على وجه السرعة، أو الدخول إلى أقرب مبنى، وتجنب الوقوف أو الجلوس تحت الأشجار أو في الأماكن المفتوحة، إضافة إلى ضرورة تركيب موانع الصواعق على أسطح المباني والسيارات.

وشدد العامري على ضرورة تجنب الوقوف قرب أعمدة الهاتف أو الطاقة الكهربائية عند استخدام الهاتف، وعدم الوقوف في منطقة مرتفعة، والابتعاد عن المعادن والحديد كالأسلاك الشائكة. مناشداً أصحاب العزب، ضرورة الحرص على اتباع إرشادات الحماية والوقاية للعمال، وتحذيرهم من استخدام الهواتف المتحركة أثناء العواصف الرعدية لتجنب الإصابة بالصواعق.

من جانب آخر، قال ناصر الجابري صاحب الجمال لـ«الاتحاد»: إن العامل أخذ الجمال في تمرين عادي يومي من عزبته وكانت الأمطار خفيفة في البداية وعند دوار غشابة على بعد كيلومترين من مدينة الفوعة سقطت عليهم الصاعقة وأدت إلى وفاة العامل والجمال حيث حضرت دوريات الإسعاف، والمستشفى البيطري في العين وبعد تأكد الوفاة، نقل جثمان العامل الباكستاني إلى الشرطة، وتتولى بلدية العين مع مركز إدارة النفايات نقل الجمال النافقة.

وأضاف أن المنطقة مشهورة بسقوط الصواعق بشكل متكرر، كما أنه قبل عدة سنوات توفي عامل نتيجة صاعقة ضربته عندما كان يقف أمام أحد العزب، لكن هذه الحادثة تعتبر الأولى هذا العام. ولفت إلى أن الشرطة والطب الوقائي والمستشفى والرقابة الغذائية حضروا لمكان الحادث مباشرة وتعاونوا بشكل كبير وسريع في نقل جثمان العامل بعد التأكد من وفاته. ويطلق أهل مدينة العين على هذه الأمطار في فترة الصيف بـ«الروايح» والتي تتكون في جبل الحجر بعمان وتزحف لبعض المناطق الداخلية في الإمارات مثل العين وحتا، والشويب، إذ تعرف هذه الأمطار بغزارتها وتكون مصحوبة أحياناً بالرياح والغبار وتتسبب في اقتلاع الأشجار حسب قوتها.

وتوقّع المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل أن يكون الطقس اليوم صحواً إلى غائم جزئي على بعض المناطق، وقد تتكون بعض السحب الركامية على المناطق الجبلية عصراً، فيما تكون الرياح خفيفة إلى معتدلة السرعة، بينما تنشط أحياناً وتزداد الرطوبة النسبية في ساعات الليل والصباح الباكر على بعض المناطق الساحلية والداخلية خاصة الغربية مع احتمال تشكل الضباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض