• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م
  02:19    لا اتفاقات ثنائية مع بريطانيا قبل انجاز مفاوضات بريكست (هولاند)         02:24    برلماني ألماني: السلطات أخفقت في تصنيف خطورة أنيس العمري قبل تنفيذه هجوم برلين    

إصابات بصفوف الجيش في انفجار بالرمادي

مقتل 84 «داعشياً» بـ 70 ضربة جوية في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

بغداد (وكالات)

أكدت مصادر أمنية عراقية أن نحو 70 غارة جوية نفذتها مقاتلات التحالف الدولي والطيران العراقي خلال الساعات الـ24 الماضية، أوقعت ما لا يقل عن 84 قتيلاً من «داعش» في كافة مواقع العمليات، كما أسفرت عن تدمير مواقع وعجلات ورشاشات ثقيلة، ومعبرين ومواضع دفاعية ومواقع هاون.

من جهته، أعلن المقدم علاء فرحان من القيادة العسكرية في الأنبار مصرع 14 جندياً وعنصراً من «الحشد الشعبي» وإصابة 16 آخرين بانفجار سيارتين مفخختين متتابعتين يقودهما انتحاريان استهدفا مقراً للجيش العراقي في منطقة البوعيثة غربي الرمادي مركز محافظة الأنبار، فيما أكدت وزارة الداخلية إحباط اعتداء إرهابي آخر، بتمكن فرق مكافحة المتفجرات من تفجير سيارة ملغومة عن بعد، داخل مركز شرطة الزعفرانية جنوب بغداد دون إصابات مع وقوع بعض الأضرار المادية بالمبنى.

وذكرت تقارير أمنية أن مقاتلات عراقية وأخرى تابعة للتحالف الدولي المناهض لـ«داعش»، نفذت نحو 70 ضربة جوية طالت كافة قواطع العمليات التي تشهد معارك ضد التنظيم الإرهابي، مؤكدة مقتل 60 إرهابياً وتدمير3 عجلات ورشاشة ثقيلة ومخزن أسلحة ومعبرين للعدو و3 مواضع دفاعية وموقع هاون و13 موضعاً لتنظيم «داعش». بالتوازي، أفاد مصدر أمني في قوات البيشمركة أن طيران التحالف الدولي نفذ سلسلة غارات على مناطق ببن قضائي مخمور والحوبجة شمال كركوك ما أسفر عن مقتل أكثر 12 مسلحاً من «داعش» بينهم مسؤول كبير، إضافة إلى إصابة العشرات منهم وحرق سيارتين تابعتين لهم. ويعتمد التنظيم الإرهابي على المناطق بين مخمور والحويجة لنقل إمداداته من الموصل، بما يمكنه من مهاجمة قوات البيشمركة أو التحرك صوب بيجي وكركرك.

من ناحيتها، أعلنت مصادر عسكرية عراقية أمس، مقتل ما لا يقل عن 12 من عناصر «داعش» بغارات لطيران التحالف الدولي استهدفت منزلاً للتنظيم وسط الفلوجة. وأبلغت المصادر أن طيران التحالف جدد أمس، غاراته الجوية وسط الفلوجة واستهداف منزلاً لـ«داعش» في حي الجغيفي ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 12 إرهابياً بينهم عناصر من جنسيات أوروبية وعربية فضلاً على تدمير المنزل بالكامل. وفي الفلوجة نفسها، أكد شهود أمس، أن التنظيم المتطرف نفذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق 6 من عناصره العراقيين أمام الجمهور بالفلوجة. وقال الشهود إن «داعش» قام باقتياد 6 من عناصره من العراقيين إلى إحدى الساحات العامة أمام عشرات المواطنين وقام بإطلاق الرصاص على مناطق متفرقة من أجسادهم بتهمة رفض تنفيذ أوامر قيادات التنظيم.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا