• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أشاد بمحاولات النهوض بمستوى مدربي القارة

عبد الله حسن: كل مدرب مسؤول عن تطوير نفسه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد عبد الله حسن عضو اللجنة الفنية لاتحاد الكرة، والمحاضر الآسيوي لمدربي القارة وأحد خبراء التحليل الفني بالاتحاد الآسيوي أن مجال التدريب يعتبر من المجالات التي لا تعتمد على الخبرات الأكاديمية وحدها دون تمتع المدرب بمواهب فطرية وشخصية تتيح له قيادة الفرق والمنتخبات. وأشاد حسن بالجهود المبذولة من قبل الاتحاد الآسيوي لتطوير المدربين عبر دول القارة المختلفة، خاصة أن هذا هو السبيل الوحيد للنهوض باللعبة ونشرها عبر تأهيل مدربين يجيدون إعداد اللاعبين، خصوصاً في المراحل السنية التي كانت تعاني من العشوائية. وانتقد عبد الله حسن انتشار حالة عدم الثقة في المدرب الوطني بشكل عام في آسيا ماعدا في اليابان وكوريا، حيث يهتم المسؤولون في البلدين بالمدرب الوطني الذي يفرضه على قيادة الأندية والمنتخبات، بالإضافة للمراحل السنية، حتى عندما يتولى المدرب الأجنبي قيادة منتخب مثل اليابان أو كوريا فهو يفرض عليه الاستعانة بطاقم كامل من أبناء البلد، وهذا الأمر غير موجود في غرب آسيا ودول الخليج، حيث نادراً ما يعتمد على الكفاءة الوطنية في التدريب رغم وفرتها. وقال: «للأسف تنظر آسيا للمدرب الأجنبي دوماً على أنه طوق النجاة للأندية والمنتخبات، رغم أن المدربين الوطنيين قد تكون كفاءتهم وتحصيلهم العلمي أفضل، لذلك يجب على جميع المدربين في القارة الصفراء السعي لتحسين قدراتهم وتطوير أنفسهم بشكل ذاتي دون انتظار من الاتحاد الوطني أو الأهلي». وعن عدد المدربين المؤهلين للعمل في الدوريات بالقارة قال: «لا أعرف العدد بالتحديد، ولكن الاتحاد الآسيوي اهتم خلال السنوات الأخيرة بدورات تطوير المدربين، لأن العمل على رفع كفاءة وتثقيف المدرب وتأهيله بشكل أكاديمي يصب بالتالي في صالح الدوري المحترف وفي صالح اللعبة بالقارة».

اتفق مع ضرورة فرض تعيينهم بقرار قاري

شاه: نخشى تحول آلاف المدربين إلى «عاطلين»

سيدني (الاتحاد)

اتفق الأمير عبد الله شاه، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ورئيس لجنة التطوير ولجنة كأس آسيا، مع مطلب مدربي القارة بضرورة فرض تعيينهم على جميع الأجهزة الفنية بالأندية والمنتخبات الوطنية بقرار يصدر من الاتحاد الآسيوي، يمنع فيه وجود جهاز فني من خارج آسيا دون ضم على الأقل فردين من المؤهلين تأهيلاً أكاديمياً وحاصلين على تراخيص معترف بها من الاتحاد القاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا