• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«باربي» تؤثر سلباً على الصغيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تكاد تكون دمية «باربي» محبوبة الصغيرات في كل مكان في العالم، إلا أن بحثاً جديداً وجد أن اللعب بها يترك تأثيراً سلبياً على نظرة الفتيات لأجسادهن.

وكشف البحث، الذي نشر في مجلة «Body Image»، أن هذه الدمى تجعل الفتيات اللاتي لا تتجاوز أعمارهن خمسة أعوام ينظرن إلى الجسد النحيل باعتباره الشكل المثالي.

واستندت نتائج الدراسة إلى 160 طفلة من أستراليا تتراوح أعمارهن بين 5 إلى 8 سنوات.

وأوصت الباحثة وعالمة النفس ماريكا تيغمان الآباء والأمهات بعدم شراء الدمى لبناتهم، أما إذا كانت لديهن بالفعل، فيجب تشجيعهن على بذل المزيد من الجهد أكثر من مجرد السعي ليكن جميلات.

وأضافت أن الفتيات اللاتي يلعبن بباربي سيعتقدن أن المظهر مهم، ومرتبط بالمظهر النحيف للغاية، وأن البدناء سيئون وقبيحون.

من جانبها، أكدت شركة «ماتيل» المصنعة لدميه، أن النتائج ليست واقعية، مشيرة إلى أنها أطلقت مجموعة من دمى باربي «المكتنزة». وردت تيغمان بأن ذلك يعد بداية جيدة، ولكن يجب تعليم الأطفال أن تحقيق الكمال ليس أمراً واقعياً في الحياة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا