• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

غرباء يواسون أم طفلة «متوحدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تعرضت كاندي باتشرز لوقت عصيب، بعد أن قضت ساعات في تنظيم حفل ميلاد طفلتها ريهانا، المصابة باضطراب طيف التوحد، ولم يحضر أحد.

وكانت باتشرز (26 سنة) من مدينة ملبورن الأسترالية، دعت أصدقاءها وأطفالهم للحفل لأن ابنتها ليس لديها الكثير من الأصدقاء، وقامت مع زوجها بتنظيف المنزل وإعداد الكعك والوجبات الخفيفة.

وفي صباح يوم الحفل، انهمرت رسائل الاعتذار النصية على هاتف باتشرز، ما جعلها تشعر وكأنها خذلت ابنتها، فشاركت محنتها على «فيس بوك»، حيث كتبت: «إنه حفل ميلاد ابنتي الصغيرة الجميلة، ولم يأتِ أحد».

وبعد قليل، وجدت الأم أكثر من 100 تعليق على مشاركتها من أشخاص من جميع أنحاء العالم، ينشرون صوراً لأطفالهم، يحملون لافتات تتمنى لابنتها عيد ميلاد سعيداً.

بل وحضرت كثير من الأمهات اللواتي يسكن بالقرب منها مع أطفالهن، لينتهي الأمر بنحو 40 شخصاً وطفلاً في المنزل، أحضروا معهم الطعام والمشروبات، بالإضافة إلى الكثير من الهدايا وبطاقات المعايدة.

وقالت باتشرز، وفق موقع «dailymail»، إن الغرباء منحوا ابنتها أفضل عيد ميلاد حظيت به، ولم يخذلوها كما فعل أقاربها وأصدقاؤها الذين عرفتهم لأكثر من 20 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا