• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الاقتصاد الإماراتي قادر على تحمل أزمات 15 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قال المحلل المالي زياد الدباس إن المضاربين في أسواق الإمارات بالغوا في التشاؤم والبيع العشوائي، نتيجة عدم أخذهم بالاعتبار القوة المالية التي تتمتع بها الدولة والقادرة على تحمل ازمات لمدة تزيد على 15 عاماً، مع الأخذ في الاعتبار أن قوة وكفاءة القطاع المصرفي، والذي ينعكس على نمو متواصل في مؤشرات السيولة المصرفية سواء على مستوى الودائع أو القروض.

وأضاف أن امتلاك إمارة أبوظبي واحدا من أكبر الصناديق السيادية في العالم، حيث يسهم هذا الصندوق مساهمة كبيرة في تميز التصنيف الائتماني الإماراتي مع الأخذ في الاعتبار ان العائد السنوي الذي يحققه الصندوق والذي يتراوح مابين 8% الى 9% يسهم مساهمة فاعلة في تعزيز ايرادات الدولة وتعزيز احتياطاتها المالية، وبالتالي الاستمرار في الانفاق سواء الانفاق الرأسمالي أو الانفاق الاستهلاكي وبالتالي التعويض عن جزء مهم من التراجع في ايرادات النفط.

وأشار الدباس إلى أن جميع مؤشرات بورصة الصين تعكس فقاعة كبيرة نتيجة الارتفاع المبالغ به في الاسعار، والذي لا يدعمه نمو أو مكاسب اقتصادية، بعد تراجع هذا النمو الى مستوى 7% خلال النصف الاول من هذا العام، مقارنة بما نسبته 10% في الأعوام السابقة، إذ أنه من الملفت انه في الوقت الذي كان يتراجع فيه النمو ارتفع مؤشر السوق بنسبة 150% خلال الفترة من منتصف العام الماضي الى شهر حزيران عام 2015، وهذا الارتفاع القياسي والمبالغ به انعكس على مؤشرات تقييم اسعار الاسهم وفي مقدمتها مضاعفات الاسعار والقيمة السوقية الى القيمة الدفترية، والتي ارتفعت الى مستويات مبالغ بها بينما نلاحظ في المقابل ان مضاعف الاسعار لسوق ابوظبي يبلغ 10,5 مرة فقط وسوق دبي 10,9 مرة، وهي مؤشرات منطقية وواقعية وتعكس قيمة عادلة وجاذبة للاستثمار خاصة اذا اخذنا في الاعتبار نسبة النمو في ارباح الشركات الاماراتية وانتعاش معظم القطاعات الاقتصادية غير النفطية وحيث يتميز اقتصاد الامارات بالتنوع وعدم اعتماده على قطاع واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا