• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

72 مليون برميل صادرات نفط العراق في ديسمبر

«إكسون» تبحث مع المالكي مشكلة عقودها النفطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 يناير 2013

بغداد (الاتحاد، رويترز)- قالت الحكومة العراقية أمس إن شركة إكسون موبيل الأميركية العملاقة للنفط، سألت رئيس الوزراء نوري المالكي عما إذا كان بمقدورها مواصلة العمل في الحقول النفطية في جنوب البلاد، وفي الوقت نفسه في إقليم كردستان شبه المستقل. في حين أعلنت وزارة النفط العراقية، أمس، أن الصادرات النفطية العراقية خلال شهر ديسمبر الماضي بلغت 72 مليوناً و800 ألف برميل، مشيرة إلى أن متوسط سعر البيع بلغ 103 دولارات و723 سنتاً للبرميل الواحد.

وتأتي المحادثات بين المالكي وإكسون في الوقت الذي تتخارج فيه الشركة من حصتها في حقل نفط (غرب القرنة-1) العملاق في الجنوب، إثر خلاف مع بغداد بشأن اتفاقاتها مع حكومة إقليم كردستان في الشمال. وأثارت إكسون غضب الحكومة المركزية بتوقيعها اتفاقات مع كردستان، تصفها بغداد بأنها غير قانونية، مما هدد عمليات الشركة في حقول النفط بجنوب العراق.

وقال علي الموسوي المستشار الإعلامي للمالكي بعد الاجتماع إن إكسون طلبت الاجتماع برئيس الوزراء لمعرفة رأيه بشأن عقود الشركة في الجنوب وفي المنطقة الشمالية، وإمكانية مواصلة العمل في كلا العقدين. وأضاف أن رد رئيس الوزراء كان واضحاً، وهو أنه لا يمكن للشركة مواصلة العمل في كلا العقدين في الوقت نفسه، وأن عليها الالتزام بقوانين العراق.

ولم يذكر بيان للحكومة سوى أن ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لإكسون عبر عن رغبة الشركة في مواصلة عملها في العراق وتوسيعه، وأنها ستتخذ قرارات مهمة في هذا الصدد.

من جهة ثانية قالت شركة تسويق النفط (سومو)، التابعة للوزارة في بيان نشر، أمس، على موقعها، إن «مجمل الصادرات النفطية لشهر ديسمبر الماضي بلغت 72 مليوناً و800 ألف برميل، وبمعدل مليونين و348 ألف برميل يومياً».

وأضافت الشركة أن «الإيرادات التي تحققت من جراء بيعه للنفط الخام بلغت 7 مليارات و551 مليون دولار»، مشيراً إلى أن «متوسط سعر البيع بلغ 103 دولارات و723 سنتاً للبرميل الواحد، حيث إن عدد الشركات التي قامت بشراء النفط بلغت 30 شركة عالمية، من بينها شركات أميركية وصينية وبريطانية».