• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

للارتقاء بمستوى الخدمات الذكية

مكتب ولي عهد دبي يتفاهم مع «فريق الاستجابة» لتعزيز أمن الفضاء الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

دبي (وام)

وقع مكتب سمو ولي عهد دبي مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ممثلة بفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، وذلك بهدف تعزيز الجهود الساعية للارتقاء بمستوى الخدمات الذكية من خلال دعم أمن الفضاء الإلكتروني، يأتي ذلك انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لتحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً.

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم محمد مبارك المطيوعي المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي بمكتب سمو ولي عهد دبي، ومحمد الزرعوني مدير إدارة السياسات والبرامج بهيئة تنظيم الاتصالات، التي سيتم بموجبها تفعيل التعاون بين المكتب وفريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي عبر خدمات أمن فضاء إلكتروني متطورة والمراقبة والتحليل والقدرة على تبديد المخاطر والتهديدات.

وأكد سيف بن مرخان الكتبي مدير عام مكتب سمو ولي عهد دبي أن المكتب ملتزم دعم الابتكار والتقدم التكنولوجي، واصفاً توقيع مذكرة التفاهم بأنها خطوة مهمة لحماية البنية التحتية للمكتب على صعيد شبكة الإنترنت وتكنولوجيا المعلومات، كما أنها رسالة واضحة بدعمنا تأمين فضاء إلكتروني آمن ومحمي لجميع المواطنين والمقيمين في إمارة دبي، حيث نؤمن أن مستقبل دبي كمدينة ذكية مدعم بخدمات إلكترونية بمواصفات عالمية ما يجعلنا نضع ضمانات حماية قوية لتأكيد أن بنيتنا الإلكترونية ليست في خطر، وقال: إن اتفاقيتنا مع فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي تساهم بنقل هذه الاستراتيجية خطوة إضافية إلى الأمام.

من جانبه، أكد حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الحرص على العمل لتجسيد بنود هذه المذكرة على أرض الواقع لتكون بمثابة مساهمة فاعلة في ترسيخ أمن الفضاء الإلكتروني والمعلومات من خلال التعاون بين الطرفين في مختلف المجالات، لا سيما التنسيق لتبادل المعلومات وتزويد الجهات العاملة في مختلف المجالات بالإنذارات والتحذيرات عن مخاطر الفضاء الإلكتروني كهجمات الفيروسات وعمليات الاختراق، بالإضافة لخدمات الاستجابة لحوادث أمن المعلومات، وإن فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي يدرك حجم المسؤوليات الوطنية الملقاة على عاتقه في كل ما يتعلق بحماية الحدود الافتراضية لدولة الإمارات العربية المتحدة والتعامل مع جميع الحالات بأعلى مستويات الكفاءة والإخلاص والتفاني في العمل كما هي عادة وديدن أبناء هذا الوطن المعطاء.. فنحن ندخل اليوم عصر المدن الذكية والبيانات المتدفقة في بيئة ما يسمى بإنترنت الأشياء والتواصل بين الآلات.. وبمقدار ما يفتح هذا العصر آفاقاً رحبة لتقديم خدمات تؤمن إسعاد البشر فإنه ينطوي على تحديات تقنية يتعين اليقظة حيالها والتعامل معها بالطريقة الملائمة.

من جانبه، أوضح خالد طارش العميمي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات في مكتب سمو ولي عهد دبي أن فريق الاستجابة الطارئة سيقوم بتسخير الإمكانات كافة لمساعدة إدارة تقنية المعلومات في مكتب سمو ولي عهد دبي في تحليل وتحديد والتصدي لكافة المخاطر للبنية الإلكترونية وأمن الفضاء الإلكتروني ومراقبة الخدمات بما يساهم بدعم قدراتنا لمراقبة ومواجهة مخاطر الفضاء الإلكتروني للحفاظ على أمن المعلومات، وذلك مع تعزيز وظائفنا التشغيلية في عالم التواصل الإلكتروني، فإن فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي يقدم طبقة إضافية للحماية والدعم والتنسيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض