• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

للعبور إلى المربع الذهبي

اختراق «الكمبيوتر» الياباني مطلب جماهير «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

شمسة سيف (الاتحاد)

يخوض منتخبنا الوطني اليوم مباراة حاسمة «يكون» فيها أو لا «يكون»! عندما شاءت الأقدار بأن يصطدم في الدور ربع النهائي من البطولة الآسيوية، بالمنتخب الياباني المتربع على عرش القارة الآسيوية بأربعة ألقاب، والذي يتطلع إلى تحقيق اللقب الخامس، والثاني له على التوالي، حيث كان بطل النسخة الأخيرة، التي استضافت منافستها قطر في يناير 2011.

وتعقد الجماهير الإماراتية آمالها في أن يتجاوز «الأبيض» محطة هذا الدور وبلوغ الدور نصف النهائي، بانتصار من شأنه أن يسعد محبي الكرة العربية بصفة عامة، وعشاق المنتخب الإماراتي بصفة خاصة.

وسيطرت حالة من التفاؤل والثقة على الشارع الإماراتي قبل خوض منتخبنا اللقاء المصيري أمام «الساموراي» اليوم، بالرغم من أن الخسارة الأخيرة أمام المنتخب الإيراني بهدف دون رد، وجاء التفاؤل عقب المستوى الكبير، الذي ظهر به «الأبيض» الإماراتي في الدور الأول، في جميع مواجهاته الثلاث. وتباينت ردود الأفعال في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بين جمهور متفائل وآخر قلق، حيث أكدت شريحة كبيرة من الجماهير الإماراتية أن مفتاح الفوز وتخطي عقبة المنتخب الياباني يكمن في الروح الجماعية، التي يجب أن يتحلى بها المنتخب في لقاء اليوم، ومن المهم أن يكون العطاء بروح الفريق الواحد، وأن ما سيقدمه المنتخب من أداء عالٍ ومستوى فني في المستطيل الأخضر سينعكس بالإيجاب لصالح الأبيض.

كما طالبت الجماهير لاعبي منتخبنا بالقتال حتى آخر دقيقة، وعدم الاستسلام مهما كانت مجريات المباراة، وغمرت الثقة الجماهير الإماراتية، ولم تهتز بالرغم من أن المواجهة سميت بالصعبة، نتيجة تاريخ الكرة اليابانية، وتفوقها على منتخبات القارة في كأس آسيا، حيث جدد عشاق «الأبيض» الثقة باللاعبين، وبمدرب المنتخب مهدي علي، وأكدت أن منتخبنا يملك مهاجمين من طراز عالٍ، قادرين على الوصول للشباك اليابانية، وتهديدها والتسجيل فيها، كما نالت الثقة دفاع المنتخب الإماراتي من جديد، والذي تم انتقاده في فترات سابقة، نظراً للأخطاء الدفاعية التي وقع بها، وبالتحديد في لقاء البحرين.

وغلبت الواقعية على بعض الجماهير، بأن اختراق «الكمبيوتر الياباني» ليس سهلاً، بل يحتاج إلى الكثير من التركيز وحنكة مدرب، فضلاً عن الجهد المضاعف من قبل اللاعبين، واللياقة البدنية العالية لمجاراة بطل النسخة الماضية، وخطف الفوز منه، حيث وصفت المواجهة بـ«مفترق طريق»، يتأهل منها الفائز ويكمل المشوار الآسيوي، ويقترب من تحقيق طموحات وأحلام جماهيره، فيما يخرج الخاسر بإنجاز واحد، وهو بلوغ ربع النهائي من البطولة الحالية.

ونوهت الجماهير برفع سقف الطموح، وعدم التشاؤم قبل خوض لقاء اليوم، وانتقدت شريحة من الجماهير الاتحاد الآسيوي لتعيينه حكماً يابانياً في لقاء منتخبنا أمام إيران، والذي تضرر منه منتخبنا بعدم احتساب ركلة جزاء صحيحة، وشكوك حول صحة الهدف الإيراني في مرمى «الأبيض». كما ارتفعت وتيرة الانتقادات بعد أن تم تعيين حكم إيراني في لقاء «الأبيض» اليوم أمام المنتخب الياباني، وهو ما أثار العديد من علامات الاستفهام لدى الشارع الرياضي العربي!

وبالرغم من أن «الأبيض» الإماراتي سيقابل المنتخب الذي بلغ دور ربع النهائي لست مرات سابقة، حقق منها أربع بطولات، فإن ثقتنا في «الإماراتي» كبيرة في تجاوزه، ومع «جيل الأحلام» ما زالت المراهنة قائمة، في تحقيق إنجاز كروي إماراتي عربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا