• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

مبارك الظاهري: ابنة الإمارات أثبتت قدرتها على دعم التنمية المستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد) أكد مبارك سعيد الظاهري وكيل وزارة العمل، أن المرأة الإماراتية حظيت برعاية ودعم كبيرين منذ تأسيس دولة الإمارات وحتى الآن، حيث أولى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، أهمية كبيرة للمرأة من خلال تعزيز دورها في المجتمع الإماراتي باعتبارها شريكاً استراتيجياً في مسيرة التنمية، وقام المغفور له بوضع الدعائم الأساسية لتمكين المرأة من المنافسة في المجالات المهنية كافة بكل ثبات، وهو النهج الذي سار عليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإكمال مسيرة تمكين المرأة في المجتمع الإماراتي، وذلك من خلال تهيئة البيئة المناسبة التي تسهم في تفعيل دورها بالشكل الذي يحقق ذاتها وكيانها لبناء الأجيال القادمة، ويؤهلها أيضاً لتحقيق الإنجازات والمكتسبات وتأدية رسالتها على أتم وجه.

وأضاف أن الدور الريادي لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم مسيرة المرأة الإماراتية، كان له بالغ الأثر في بناء قدرات المرأة، وتفعيل دورها في المجتمع، بجانب أخيها الرجل لإكمال مسيرة التنمية بالدولة.

بدورها، فقد أثبتت المرأة الإماراتية جدارتها في شق طريقها في عملية التنمية المستدامة، فتقلدت المناصب القيادية في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وحققت من المنجزات ما لم تحققه مثيلاتها في الدول المتقدمة، فأصبحت نموذجاً يضرب به المثل في المحافل المحلية والإقليمية والدولية.

وقال إن تخصيص يوم 28 أغسطس من كل عام يوماً للمرأة الإماراتية إنما هو تقدير لجهودها وتفانيها في خدمة الوطن، وسعيها المتواصل لرفع اسم دولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل العالمية، ولإبراز جدارة المرأة الإماراتية وتفوقها في المجالات كافة، ومواقع العمل المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا