• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الاتحادية للموارد البشرية»: المرأة محور اهتمام وتقدير قيادتنا الرشيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أكد الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن المرأة الإماراتية لعبت دوراً بارزاً في المنجزات العلمية والحضارية والثقافية والمكتسبات العظيمة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقود الأربعة الماضية في شتى المجالات والميادين، حتى باتت مثالاً يحتذى به على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأوضح في تصريح خاص بمناسبة يوم المرأة الإماراتية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أولت المرأة أهمية قصوى، وعملت على رعايتها وتنميتها علمياً وعملياً، كمكون رئيس من مكونات التنمية الشاملة التي شهدتها دولة الإمارات العربية المتحدة، وعلى الصعد كافة.

وأشار إلى أن المرأة الإماراتية ظلت محور اهتمام وتقدير القيادة الرشيدة للدولة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، لتصل إلى ما هي عليه اليوم، وتكون عنصراً فاعلاً يقف مع الرجل جنباً إلى جنب في المناصب وقطاعات العمل كافة.

وأشاد بمبادرات (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، لتخصيصها يوماً خاصاً للاحتفاء بالمرأة الإماراتية وإنجازاتها اللافتة، مشيراً إلى أن جهود سموها كان لها أكبر الأثر في تمكين المرأة الإماراتية، ووصولها إلى مراتب متقدمة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ونوه مدير عام الهيئة بأن اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بالمرأة العاملة في الحكومة الاتحادية تجسد تشريعاً بمنحها مزايا تراعي خصوصيتها، وتمكنها من الموازنة بين العمل، والمنزل، حيث منحها إجازة للوضع، وساعات يومية للرضاعة، بالإضافة إلى العديد من الامتيازات، متمثلة في دعمها بالمشاركة العملية في المنتديات والمؤتمرات والاجتماعات خارج الدولة، بالإضافة إلى منحها حرية اصطحاب مرافق خلال مهمات العمل الخارجية أي كانت، مشيراً إلى أن أنظمة الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية لا تفرق بين الجنسين في مجالات الترقية والقيادة والأجر.

يذكر أن المرأة العاملة تشكل ما نسبته 53% من موظفي الحكومة الاتحادية من دون الوظائف الخدمية والمعاونة، حسب النشرة الإحصائية للموارد البشرية في الحكومة الاتحادية عن الربع الثاني من عام 2015 التي تصدرها الهيئة بشكل دوري، والتي تعد أحد أبرز مخرجات نظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، كما تشكل ما نسبته 46% من الوظائف القيادية والإشرافية إذا استثنينا الوظائف الخدمية والمعاونة ووزارة الداخلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض