• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

3 تفجيرات بينها اثنان انتحاريان يهزان بلدة في حماة والتنظيم الإرهابي يتبنى أحدها

دحر هجوم كبير لـ«داعش» على تل أبيض وتكبيده 45 قتيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

عواصم (وكالات)

أعلن متحدث باسم «وحدات حماية الشعب» ومصادر أمنية تركية، أن المقاتلين الأكراد تمكنوا من دحر هجوم كبير شنه «داعش» على بلدة تل أبيض الخاضعة لسيطرة الوحدات على الحدود مع تركيا وبلدة سلوك القريبة منها، بمحافظة الرقة. فيما أكد المرصد الحقوقي أن مقاتلات التحالف شنت 10 ضربات جوية لمساعدة القوات الكردية على التصدي للتنظيم الإرهابي في البلدتين، مضيفاً أن ما لا يقل عن 45 «داعشياً» و20 مسلحاً من الوحدات قتلوا بالمعارك التي لا زالت مستمرة. من جانب آخر، قتل 6 أشخاص وأصيب آخرون بـ3 تفجيرات، بينها اثنان انتحاريان، استهدفت أمس منطقة السلمية غير مشمولة باتفاق وقف النار في ريف حماة، فيما سارع «داعش» لتبني الإعتداء الذي وقع بسيارة ملغومة.

وقال ريدور خليل المتحدث باسم وحدات حماية الشعب الكردية السورية: إن مقاتلي «داعش» هاجموا أمس بلدة تل أبيض الخاضعة لسيطرة الوحدات على الحدود مع تركيا وبلدة سلوك القريبة منها، مبيناً أن المقاتلين الأكراد و«الأسايش» استطاعوا دحر هذا الهجوم ومحاصرة المهاجمين وتطويقهم في نقاط محدودة»، مشيراً إلى أنه «تم القضاء على المهاجمين»، لكنه لم يذكر عدد القتلى. وانتزعت الوحدات السيطرة على تل أبيض من «داعش» العام الماضي في هجوم دعمته ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة. وقال خليل: «منذ بداية فجر السبت قام التنظيم الإرهابي بالهجوم على تل أبيض وبلدة سلوك من محورين أساسيين. مجموعات مسلحة دخلت من الطرف التركي ومجموعات أخرى تسللت من جهة الرقة بهدف فرض السيطرة على البلدتين». وأكدت مصادر أمنية تركية أن الهجوم وقع في الساعات الأولى أمس، على جبهتين وأن دوي إطلاق النار والانفجارات التي سمعت من بلدة أقجة قلعة على الجانب التركي استمر لساعات.

وأفاد المرصد أن ما لا يقل عن 45 عنصراً من التنظيم المتشدد قتلوا بالاشتباكات وضربات طائرات التحالف الدولي. وفي تطور آخر، قالت وكالة الأنباء السورية الحكومية ومصادر طبية: إن 6 أشخاص لقوا حتفهم وأصيب عدد آخر أمس، جراء 3 تفجيرات إرهابية في منطقة سلمية بريف حماة الشرقي. وذكرت الوكالة أن مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمي «داعش» وجبهة «النصرة» المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية تنتشر في ريف السلمية في محافظة حماة حيث وقعت التفجيرات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا