• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الوحدة يستضيف الفجيرة والوصل أمام الشعب

الجزيرة والعين.. «القمة الأولى» بدون «الـعشرين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 أغسطس 2015

منير رحومة (دبي)

تشهد الجولة الافتتاحية لبطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم، إقامة ثلاث مباريات اليوم، تجمع الأولى بين الوصل والشعب، ضمن المجموعة الأولى، والوحدة مع الفجيرة، والجزيرة مع العين في المجموعة الثانية، علماً بأن اليوم الأول شهد إقامة مباراتين فقط، وتم تأجيل مباراة الأهلي مع الإمارات إلى 31 أغسطس الجاري، بسبب خوض «الفرسان» مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

وقمة مباريات اليوم تجمع الجزيرة والعين بطل السوبر، في مواجهة ساخنة، رغم غياب اللاعبين الدوليين عن الفريقين، بسبب مشاركتهم مع المنتخبين الأول والأولمبي ويصل عددهم إلى 20 لاعباً، ويستضيف ملعب محمد بن زايد في الساعة الثامنة و45 دقيقة مساءً، مواجهة جماهيرية ينتظر أن تلقى متابعة كبيرة وإثارة عالية، نظراً للإمكانيات الكبيرة للفريقين، والحماس الذي يطبع أغلب مواجهاتهما في مختلف المسابقات.

ويعول «فخر أبوظبي» على عاملي الملعب والجمهور لتقديم عرض قوي يصحح الصورة التي ظهر بها في المباراة الافتتاحية للدوري، ويعود إلى سكة الانتصارات، بعد العثرة أمام الوصل.

ويسعى البرازيلي آبل براجا لاستغلال هذه المواجهة القوية، لتحقيق فوز معنوي مهم يعيد الثقة إلى اللاعبين، ويشكل دفعة قوية لمواصلة بقية مشوار الموسم بصورة مختلفة وأداء أفضل يؤهل الفريق للمنافسة على الألقاب والبطولات، وعلى الرغم من غياب 9 لاعبين هم: علي خصيف وخميس إسماعيل وأحمد العطاس وعلي مبخوت مع «الأبيض»، وسلطان السويدي وسيف خلفان ومحمد عبد الله وخلفان مبارك وأحمد ربيع مع الأولمبي، فإن الجهاز الفني للجزيرة سوف يعول على نخبة من الوجوه الشابة لمنحها فرصة البروز والتألق وتأكيد قدراتها وإمكانياته لدعم صفوف «فخر أبوظبي» في بقية مشوار الموسم.

أما فيما يتعلق بالعين الذي استهل موسمه على أفضل ما يكون من خلال الفوز ببطولة الصداقة على حساب الرجاء المغربي، ثم التتويج بأول ألقابه المحلية بتخطي النصر في لقاء السوبر، فإن «الزعيم» عازم على تأكيد حسن جاهزيته وقدرته على المنافسة على أكثر من جبهة بفضل الوجوه الشابة التي يملكها والمواهب الصاعدة التي ينتظر أن يتم الدفع بها ومنحها فرصة الظهور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا