• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كاجاوا يرسم لـ «الاتحاد» سيناريو موقعة اليوم:

الهدف المبكر لإرباك منتخب الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد الياباني شنجي كاجاوا أن ثقته كبيرة في الفوز على الإمارات في ربع النهائي اليوم، لأن أداء الساموراي يتطور من مباراة لأخرى، مشيراً إلى أن المنتخب الياباني لم يقدم حتى الآن سوى 50 ٪ من مستواه، في انتظار ان تأتيه الاختبارات الصعبة في بطولة أستراليا.

وقال كاجاوا نجم خط وسط منتخب اليابان في تصريحاته الخاصة التي أدلى بها لـ «الاتحاد» أن الفريق كان يعلم بأن التحديات الحقيقية سوف تواجهه اعتبارا من الدور ربع النهائي، وأنه على ضوء ذلك كان يتعامل مع المباريات في دور المجموعات بهدوء، لتخفيف الإجهاد، بمعنى أنه كان يتعامل معها بشكل تجاري، وأنه شخصيا كان يتمنى ان يواجه المنتخب الإيراني في تلك المباراة، معتبرا أن مواجهة إيران أقل في الخطورة من مواجهة «الأبيض» الإماراتي، خصوصاً أن منتخب الإمارات نداً لا يستهان به، ويتميز أداؤه بالقوة والتحول السريع من الدفاع للهجوم.

وعن تصوره لسيناريو مباراة اليوم أمام الإمارات قال: نحن جاهزون للتعامل مع كل السيناريوهات، وسوف تظهر قدرتنا على ذلك خلال الـ90 دقيقة، ولدينا ثقة في حسم النتيجة في الوقت الأصلي دون اللجوء للوقت الإضافي.

وقال: أتوقعها مباراة سريعة من الطرفين، ومغلقة في النصف ساعة الأول منها، وأعتقد أن الفريق صاحب الأسبقية في التهديف ستكون له الغلبة في المباراة لأنها لن تشهد أهدافاً كثيرة، الفريق صاحب الأسبقية في التهديف يستفيد بالضغط على المنافس لإرباكه، وإجباره على التحرر من التحفظ، وأن هذا هو السيناريو المثالي الذي يتمناه أن يتحقق أمام الأبيض الإماراتي.

وعن أهم أسلحة المنتخب الياباني قال كاجاوا: الساموراي لديهم قدرة هائلة على التحمل، ولا يفقدون التركيز بسهولة، وبناء عليه فإن التركيز هو أهم أسلحتنا، ومن بعد ذلك تأت عناصر أخرى مثل السرعة، والتفاهم، والرغبة الحقيقية في الفوز للدفاع عن اللقب، ومن بين أسلحتنا أيضاً يأتي عنصر الخبرة، لان معظم هذا الجيل شارك في النسخة الأخيرة بالدوحة، وذاق طعم التتويج، ومن الصعب عليهم أن يفرطوا في اللقب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا