• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فتيات تباع بـ 25 دولاراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

أ ف ب

تلجأ عائلات فقيرة في نيبال إلى بيع بناتها وتحويلهن إلى عبدات بسبب الفقر، حيث باعت اسرة بنتها عندما كانت في سن التاسعة، بسعر 25 دولاراً، رغم أنها لم تكن أمضت أي ليلة بعيداً عن والديها قبل أن يبيعها الأب الذي يعمل شرطياً.

حياتها الجديدة تبدأ عند الساعة الرابعة صباحاً بتنظيف المنزل، ومن ثم غسل الأواني وترتيب المطبخ قبل الانتقال إلى أقارب مخدومها للقيام بالشيء نفسه. وتخلد إلى النوم منهارة قبيل منتصف الليل.

بعد سنة على ذلك التقت بوالدها ورجته أن يعيدها إلى المنزل العائلي، لكنه قال لها أنه غير قادر على تربيتها مع شقيقتها التي باعها أيضاً.

وتتعرض الفتيات النيباليات اللواتي يبعن كعبيد ويسمين "كاملاري" بانتظام للضرب وللعنف الجنسي وهن سجينات لدى أصحاب عملهن.

وفي شهر يناير من كل سنة يحتفلون بمهرجان توقع العائلات الفقيرة عقوداً "لإيجار" بناتهن بسعر 25 دولاراً في السنة أحياناً.

     
 

لاحول ولا قوة إلا بالله

92 درهما سبب تعاسة بنت في حياتها وحرمانها من طفولتها

sae | 2014-01-27

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا