• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ربع مليار لا يغري نيمار !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

محمد حامد (دبي)

عفواً.. ماذا يغري نيمار للانضمام لليونايتد؟ سؤال يطرحه الإنجليز قبل غيرهم بواقعية يحسدون عليها، رداً على الشائعات المتداولة، والتي أطلقها الإنجليز أنفسهم عن سعي مان يونايتد للتعاقد مع نجم البارسا مقابل ربع مليار إسترليني، فقد أشارت جاك لانج في تحليل عبر صفحات «الميرور» إلى أنه لا يوجد أي سبب مقنع يدفع نيمار للرحيل عن البارسا تلبية لرغبة «الشياطين الحمر» في الحصول على توقيعه.

وتابع لانج: «نعم يوجد لدى اليونايتد ما يكفي من الطموح والرغبة في الحصول على توقيع أفضل نجوم العالم، ولكن ليست تلك هي المشكلة، حيث يجب طرح الأمر بصورة عكسية، حينها سوف ندرك أن طموح نيمار أكبر اليونايتد، فهناك مجموعة من المتناقضات تجعل من انضمام نيمار لليونايتد دربا من الخيال، وعلى رأسها أن النجم البرازيلي يلعب للبارسا بطل الثلاثية الموسم الماضي، وهو الكيان الكروي الأفضل في العالم حالياً، في حين أن اليونايتد ليس أفضل حتى فريق في مدينته».

كما أن نيمار يلعب إلى جوار سواريز وميسي ويشكل معهما ثلاثياً هجومياً هو الأفضل في العالم وفقاً لما تقوله لغة الأرقام، وفي حال جاء نيمار إلى اليونايتد فسوف يلعب إلى جوار وين روني الذي يبدو أنه بلا ذاكرة كروية منذ 3 سنوات، أما ثالث المتناقضات فهو أن نيمار يستمتع بتجربته الكروية مع مدرب البارسا لويس إنريكي الذي يمنحه حرية الإبداع، فيما يتسم تكتيك فان جال بالتعقيد.

والأهم مما سبق أن نيمار نجح في إثبات ذاته مع البارسا منذ قدومه إلى صفوفه، وهو يسير بخطى واثقة نحو عرش أفضل لاعب في العالم، فقد سجل الموسم الماضي 39 هدفاً في 51 مباراة، وهو يشعر بالاستقرار في إسبانيا على المستويين الشخصي والكروي، فلماذا يفكر في اليونايتد. ومن الناحية المالية، يبلغ الدخل السنوي لنيمار 30 مليون دولار، صحيح أن عرض اليونايتد مغر من الناحية المالية، ولكن النجم البرازيلي يحقق طموحه المالي والكروي معاً في البارسا، وأشار لانج إلى أن هناك دافعا واحدا لا يخلو من المنطق، قد يجعل نيمار يفكر في اليونايتد، وهو أنه سوف يتخلص من ظل الساحر ليونيل ميسي، ويصبح نجماً فوق العادة، وليس لاعباً في فريق نجمه الأكبر ميسي.

نيمار يفضل أن يكون مجرد عازف في فرقة موسيقية كبيرة، لا أن يكون مطرباً أساسياً في فريق أقل مكانة، كما أنه لا يتوقف عن الإشادة بميسي، مؤكداً بين الحين والآخر أنه استفاد كثيراً من اللعب إلى جوار اللاعب الأفضل في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا