• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

استضافتهم أسر مواطنة في إطار برنامج جامعي

طلبة أجانب ينغمسونفي الثقافة المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 يناير 2015

لكبيرة التونسي

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

استحوذ عليهن الحماس، فيما انشغلن بتجهيز أنفسهن لحضور حفل زفاف في منطقة اليحر بالعين. ووسط بهجة الاحتفال جلست الطالبات الأجنبيات الثلاث يتفحصن الحاضرات، منبهرات بالأثواب والمجوهرات التقليدية التي ارتدينها، ما غير فكرتهن عن المرأة الإماراتية. فلم تكن الطالبات، في جامعة نيويورك أبوظبي، مدركات لما تتمتع بها الإماراتية من ذوق راق، ومساحة حرية واسعة.

وتجربة الفتيات الأجنبيات، التي استمرت 3 أسابيع قضينها في اليحر، تأتي في إطار برنامج «يناير المكثف»، الذي يهدف إلى دفع طلبة «نيويورك أبوظبي» لإتقان «الرمسة» المحلية، وقد شارك في الدورة الثانية منه 6 طلبة عايشوا حياة أسر مواطنة بكل تفاصيلها، وزاروا المناطق السياحية بالعين، وخضعوا لبرنامج مكثف في تعليم اللغة العربية الفصحى.

رغبة أكيدة

أبدى الطلبة الملتحقون بـ«يناير المكثف»، رغبة أكيدة في الاندماج في البرنامج، الذي تنظمه جامعة نيويورك للعام الثاني، لتعلم «الرمسة» المحلية واللغة العربية، إلى جانب العادات والتقاليد من خلال معايشة أسر مواطنة في أفراحهم وأحزانهم، حيث حضرت الطالبات عرساً إماراتياً، كما حضرن جنازة سيدة كبيرة في السن، وأدركت الطالبات معاني القيم والتكافل والتعاون في كلتا الحالتين.

ويتجلى تأثر الطلبة بالبرنامج في أنهم أطلقوا على أنفسهم أسماء عربية بدلاً من أسمائهم الأجنبية، كما تمكنوا من اللهجة المحلية، وغيروا أفكارهم النمطية عن الإمارات خصوصاً والعرب والمسلمين عموماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا