• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

المرشحات أكدن رغبتهن في خدمة الوطن

المرأة الإماراتية تسعى لزيادة مقاعدهـــــــــا في المجلس الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أغسطس 2015

منى الحمودي (أبوظبي)

منى الحمودي (أبوظبي)

تعمل المرأة الإماراتية لتسجل حضوراً قوياً في المجلس الوطني من خلال أعداد المرشحات التي تظهر سعي المرأة إلى زيادة مقاعدها في قاعة المجلس الوطني لتبرز تميزها وطاقتها في مجال العمل العام، لتثبت المرأة الإماراتية رغبتها الكبيرة في العمل بكل إخلاص إلى جانب الرجل من أجل رفعة وتقدم الوطن.

واستطلعت «الاتحاد» آراء عدد من المرشحات للمجلس الوطني اللاتي أكدن أن طلبات ترشحهن ما هي إلا رد الدين للوطن وقيادته الحكيمة، وأن وجود المرأة في المجلس الوطني الاتحادي يزيد من إنجازات الدولة، وأن ترشحهن للمجلس الوطني الاتحادي هو شرفن لهن وفخر.

وأكدت موزة الرضة المنصوري من مواليد مدينة العين- حاصلة على بكالوريوس الجغرافيا من جامعة الإمارات، وماجستير نظم المعلومات الجغرافية والكوارث من لندن، وحاليا تقدم على الدكتوراه في مجال البيئة من اسكتلندا، والتحقت المنصوري بالعمل في هيئة البيئة عام 2000، أن الهدف الأساسي لترشيح نفسها هو تعزيز حضور المرأة الإماراتية في المجلس الوطني الاتحادي وتمثيل الدولة، ورد الجميل لها كون أنها من ساعدت في تعليمها ونشأتها ووصولها للمرحلة العلمية المتقدمة، وتعتبر المنصوري أول سيدة إماراتية تكمل إجراءات التسجيل للترشح في لجنة أبوظبي.

وأشارت المنصوري إلى الدعم والتشجيع الذي تلقته من والدتها لترشح نفسها في انتخابات المجلس الوطني، إضافة إلى تشجيع أفراد الأسرة والمعارف والذين ينظرون لها بنظرة المرأة الإماراتية القادرة على الوصول وتقديم أفضل ما لديها للدولة.

وعن كونها أول إماراتية رشحت نفسها في لجنة أبوظبي، أوضحت المنصوري أنه منذ بداية دخولها لموقع التسجيل انبهرت بالترحيب من الموظفين، وعملية التسجيل الميسرة والحلول من المختصين، وعندما علمت أنها أول مُرشحة كانت شعورها لا يوصف ولم تكن تتوقع ذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا