• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يرى أن «الطعنة الأكبر» جاءت من آسيا

السركال: «الخيانة» وراء خسارة سلمان سبـاق رئاسة «الفيفا»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 فبراير 2016

زيوريخ (الاتحاد)

فجر يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، مفاجأة من العيار الثقيل، عندما أكد أن «خيانة» اتحادات آسيوية عدة، وراء خسارة الشيخ سلمان بن إبراهيم سباق انتخابات الاتحاد الدولي، بعدما حسم السويسري جياني إنفانتينو المعركة، وطار بمقعد «رئاسة الفيفا»، بعد أن حصل على 115 صوتاً في الجولة الثانية، مقابل 88 صوتاً للشيخ سلمان، بينما أشارت الجولة الأولى إلى حصول إنفانتينو على 88 صوتاً، مقابل 85 صوتاً للشيخ سلمان.

وشدد السركال على أن «الخيانة»، جاءت من شرق آسيا، وبعض الدول في الوسط والغرب، مشيراً إلى أن «القارة السمراء» كانت أكثر التزاماً بكلمتها من «الصفراء».

وقال: أولاً أبارك لإنفانتينو، الذي استحق الفوز بـ «رئاسة الفيفا»، و«حظ أوفر» للعرب في مرة أخرى، وهي خسارة ما كنا نتمنى وقوعها، وكانت لدينا فرصة كبيرة لأن يرأس عربي الاتحاد الدولي، لكن بكل أسف، واضح أن هناك «خيانة» آسيوية، جاءت من الشرق.

وأضاف: العدد الأفريقي الذي حصل عليه الشيخ سلمان بن إبراهيم، أتوقع أنه زاد على 43 صوتاً، وهو ما يعني أن «القارة السمراء» وقفت خلف رئيس الاتحاد الآسيوي أكثر من «القارة الصفراء».

وفيما يتعلق برأيه وراء حدوث «الخيانة» بحسب وصفه، خاصة أن كل الآمال معقودة على فوز الشيخ سلمان بن إبراهيم بالمنصب، لما له من خبرات، قال: نحن العرب لا نتعلم من الدروس التي نمر بها، بل ينافس بعضنا بعضاً، ولا نتفق أبداً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا