• السبت 05 شعبان 1439هـ - 21 أبريل 2018م

خبراء اقتصاد أكدوا لـ «الاتحاد»: إيران ستوقف دعمها لقطر مهما كانت الإغراءات بسبب الأزمة الداخلية

الاحتجاجات الإيرانية تهدد الاقتصاد القطري بالانهيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

أحمد شعبان (القاهرة)

أكد خبراء اقتصاد في مصر أن اندلاع الاحتجاجات الشعبية في إيران بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية وارتفاع الأسعار والتضخم وانتشار البطالة سوف يكون له تأثير بالغ الخطورة على الوضع الاقتصادي في قطر، وشددوا على أنه في ظل هذه الظروف الصعبة التي تعاني منها طهران، فمن الصعب جدا أن تمد إيران يديها إلى قطر وتساندها اقتصاديا، مهما كانت الاغراءات ومهما كانت الأموال التي تقدمها قطر لطهران.

وأشاروا إلى أنه لا يوجد لقطر أي خيارات أخرى لتوفير احتياجاتها في حالة استمرار الاحتجاجات الشعبية في إيران وتردي الأوضاع الاقتصادية هناك، إلا البديل الجوي، وهو بديل مكلف جدا وسيؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع 4 أضعاف، وستقع قطر فريسة للتضخم، وفي هذه الحالة لن يصمد النظام القطري أمام الاحتياجات الاقتصادية الداخلية، وأكدوا أن قطر أمامها فرصة من خلال حل أزمتها مع دول الرباعي العربي، لأن هذه الدول هي الباقية لقطر عربيا وإسلاميا وثقافيا.

وكان وزير الصناعة والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري قد أعلن في وقت سابق أن قطر طلبت رفع حجم التبادل التجاري البيني من أقل من مليار دولار إلى خمسة مليارات دولار، أي بنحو 5 أضعاف، في ظل تأثر قطر بمقاطعة دول الرباعي العربي لها.

ونقلت وكالة أنباء «فارس» الإيرانية عن شريعتمداري، خلال لقائه وزير الاقتصاد القطري أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، إن حجم صادرات إيران لقطر خلال الأشهر السبعة الماضية بلغ نحو 97 مليون دولار، وحجم الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين في قطاع الخدمات التقنية والهندسية يبلغ أقل من مليار دولار، وصرح وزير الاقتصاد القطري بأن إيران تؤدي دورا مهما في وصول السلع من الدول الأخرى ومنها تركيا وجمهورية أذربيجان إلى قطر برا.

وكان حجم الصادرات الإيرانية لقطر من المواد الغذائية تضاعفت بعد الأزمة الخليجية. ... المزيد