• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تواصل الاستعدادات في مأرب لمعركة تحرير صنعاء.. وتعز المنكوبة تتدهور صحياً

جهود إماراتية تجهز القصر الرئاسي في عدن خلال 20 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أغسطس 2015

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام، وكالات (صنعاء، عدن، أبوظبي)

كشف محمد مارم مدير مكتب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي عن جهود إماراتية لتسريع تجهيز القصر الرئاسي في عدن، متوقعا في لقاء خاص مع نشرة «علوم الدار» عبر قناة أبوظبي أن يتم ذلك خلال 20 يوما تمهيدا لإبلاغ الرئيس ونائبه وأعضاء الحكومة بإمكانية عودتهم لليمن. وقال «الرئيس في حالة تواصل دائم معنا والناس هنا في حالة ترحاب دائم لاستقباله وفي انتظاره».

وأشاد مارم بالعلاقات الإماراتية اليمنية، وقال «ما يقوم به الأشقاء في دولة الإمارات برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدليل على اختلاط الدم اليمني بدم المواطن الإماراتي داخل عدن وأبين ولحج، وملف الإعمار سبق العديد من المساعدات في مجالات الكهرباء والماء والصحة في المستشفيات والكثير من المساعدات التي جاءت في الوقت الصعب».

وأكد مارم أن الوضع الأمني جيد جداً في عدن، وقال «لدينا إمكانيات جيدة في مجال الأمن زودتنا بها الإمارات ومنها تسلمنا 10 مركبات للشرطة من بين 47 سيارة، وإعادة بناء أكثر من 20 مركز شرطة في عدن، والاتجاه اليوم الأربعاء لنقل أكثر من 300 عضو من أعضاء الشرطة والنيابة لتأهيلهم في فترة قصيرة ليعودوا إلى عملهم في عدن في مراكز الشرطة والنيابة، وذلك سيعود بالطمأنينة على الشارع».

ميدانيا، دمر طيران التحالف العربي أمس صاروخا بالستياً طراز «سكود» نصبه مسلحو الحوثي والمخلوع صالح في مأرب، حيث تواصل المقاومة الشعبية وقوات هادي استعداداتها القتالية لدحر المتمردين من المحافظة تمهيدا لبدء معركة «تحرير صنعاء». فيما قتل عشرات المتمردين في غارات جوية ومعارك في تعز.

وقالت مصادر قبلية لـ «الاتحاد» إن اشتباكات عنيفة اندلعت في مناطق «الجفينة»، «الفاو»، «البلق»، و»التباب السود»، جنوب وغرب مأرب استخدمت فيها الرشاشات الثقيلة والمتوسطة وأسفرت عن مقتل 8 حوثيين إضافة إلى تدمير وإعطاب مركبات وآليات عسكرية. ولفتت إلى استمرار المواجهات في جبهات القتال شمال المحافظة، وتكثيف الطيران غاراته على مواقع وتجمعات المتمردين جنوب وغرب وشمال مأرب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا