• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الدولي للمدققين» يعتمد نظام أبوظبي للسلامة والصحة المهنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - اعتمد “السجل الدولي للمدققين المعتمدين” نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية “النظام” على المستوى الدولي كأحد المعايير البديلة عن نظام السلامة والصحة المهنية الدولي “أوهساس 2007-18001”.

ويعتبر “السجل الدولي للمدققين المعتمدين” أحد المؤسسات الكبرى الاساسية في اعتماد المدققين على مستوى العالم. وأكد الدكتور جابر عيضة الجابري، مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية بالإنابة، أن إدراج “نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية” ضمن المعايير البديلة من قبل هذه المؤسسة مصدر فخر للجميع وللمركز بصفة خاصة، ويعكس السمعة والمكانة اللتين وصل اليهما النظام من اعتراف دولي، مشيراً الى أنه لم يكن ليتحقق لولا الدعم المقدم من المجلس التنفيذي للإمارة ومسؤولي الجهات الحكومية لتمكين المركز من تنفيذ مهامه واختصاصاته الهادفة الى توفير أماكن عمل آمنة وصحية لكافة العاملين في إمارة أبوظبي. وأشار الى أنه من خلال هذا الاعتماد، يمكن للمدققين المعتمدين العاملين في إمارة أبوظبي إدخال ساعات التدقيق الخاصة بالنظام ضمن سجل التدقيق الخاص بهم كبديل عن ساعات التدقيق الخاصة بنظام السلامة والصحة المهنية، أوهساس 18001، حيث تعتبر ساعات التدقيق شرطا أساسيا للحفاظ على شهادة الاعتماد من “السجل الدولي للمدققين المعتمدين” ولشهادة التسجيل من قبل “المركز”.

ولفت الى أن ذلك سيسهم ذلك في مساعدة المدققين عند التقدم للتسجيل في نظام التسجيل “قدرات” التابع لمركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية، حيث تعتبر ساعات التدقيق أحد متطلبات التسجيل الخاصة بالمدققين المعتمدين وأساسية في تحديد درجاتهم وتمكينهم من ممارسة هذه الأعمال في إمارة أبوظبي.

جدير بالذكر أن نظام إمارة أبوظبي للسلامة والصحة المهنية يُلزم جميع الجهات التي لديها أنظمة معتمدة من قبل المركز على إجراء التدقيق السنوي على أنظمتها من قبل طرف ثالث معتمد من قبل المركز وفقاً لمتطلبات نظام الإمارة مع ضرورة إجراء هذا التدقيق من قبل مدققين معتمدين ومسجلين في نظام التسجيل “قدرات”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض