• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

واشنطن وهافانا تبحثان إعادة فتح سفارتيهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 يناير 2015

أ ف ب

بدأ الكوبيون والأميركيون، اليوم الخميس، بحث استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح سفارتيهما في اليوم الثاني من المباحثات الجارية في هافانا إثر الإعلان عن التطبيع التدريجي للعلاقات في منتصف ديسمبر الماضي بعد نصف قرن من القطيعة.

الوفدان كانا قد افترقا، أمس الأربعاء، على خلاف حول عدة مواضيع مرتبطة بالهجرة لكنهما نوها بجودة المناقشات والموقف البناء للطرفين خلال اللقاء الأول على هذا المستوى في الجزيرة منذ 35 سنة.

وفي اليوم الثاني من المباحثات بين الوفد الأميركي الذي تقوده مساعدة وزير الخارجية المكلفة شؤون غرب الكرة الأرضية روبرتا جاكوبسون والوفد الكوبي برئاسة مديرة قسم الولايات المتحدة في وزارة الخارجية خوسيفينا فيدال، سيواجه الطرفان مهمة شاقة تتمثل في دراسة طريقة استئناف العلاقات الدبلوماسية المقطوعة منذ 1961.

وردا على سؤال حول احتمال الإعلان عن مهلة أو تاريخ بهذا الصدد، قال مسؤول أميركي اليوم الخميس إنه "لا يعلم إن كانت الأمور ستحسم خلال اجتماع واحد"، وطلب متابعة المؤتمر الصحافي المقرر بعد الجلسة الأولى للاجتماع.

ولم تثمر الأربعاء الجلسة الأولى المغلقة للمباحثات التي تناولت إعادة النظر في اتفاقية الهجرة الموقعة في 1994، على أي اتفاق.

وذكر الوفد الكوبي باستيائه من الامتيازات التي تمنحها الولايات المتحدة للمهاجرين الكوبيين القادمين إلى أراضيها في حين أكد الأميركيون عزمهم على الاستمرار على هذه السياسة.

ولم يتسن لمصدر أميركي أن يوضح ما إذا كان من المتوقع أن تلتقي المسؤولة الرئيس راوول كاسترو قبل رحيلها السبت.

وأدرج على برنامجها، الجمعة، لقاء مع ممثلي المجتمع المدني بمن فيهم منشقون، وذلك لإظهار اهتمام واشنطن بوضع حقوق الإنسان في صلب هذا التواصل التاريخي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا