• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

بتضحيات الأبطال ودعم وإسناد قوات التحالف العربي

بيحان تتطهر من رجس كهنوت العصر وميليشياته

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2018

علي سالم (شبوة)

في يوم مشهود أعلن أبطال الجيش الوطني وأسود المقاومة الشعبية، وبدعم نسور الجو من قوات التحالف العربي المساند للشرعية في اليمن، عزمهم على تخليص بيحان من سيطرة مليشيات الانقلاب الحوثية الكهنوتية بعد عامين ونصف العام عاشت خلالها هذه المديرية تحت جحافل تلك المليشيات الدموية القادمة من أدغال التاريخ وكهوفه.

صنع الأبطال جميعاً نصراً مؤزراً، وفي فترة قياسية نجحوا في إعادة بيحان إلى حضن الشرعية وإلى حضن محافظتها «شبوة»، وهي من شكلت جرحاً نازفاً طوال فترة سيطرة المد الفارسي عليها.

في بيحان، حقق المرابطون النصر العظيم على ميليشيات القهر والانقلاب، وفي نصرهم ظهرت عظمة من قدموا حياتهم قرابين لدينهم ووطنهم وحرية الأجيال من بعدهم، اختلطت الدماء في ميادين المعركة، وانتفت ألوان التمزق، لأن من ذهبوا هناك حملوا أرواحهم على كفوف الشهادة، ولم ينظروا للدنيا وزخرفها الفاني، تساقطت أرواح أكثر من 400 شهيد «نحتسبهم كذلك عند الله»، وتناثرت أجساد الجرحى بالمئات، وكم كانت صور الشجاعة والإقدام جلية وهي تنقل قصص المحاربين وهم يركضون نحو الموت ركضاً..!

يترنم شاعر من بيحان، مناجياً إياها:

راسك خلق مرفوع يا بيحان ما لحظة دنق ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا