• الخميس غرة جمادى الأولى 1439هـ - 18 يناير 2018م

ترامب لكيم جونج أون: لدي «زر نووي» أكبر وأقوى بكثير

بيونج يانج تعيد العمل بالخط الحدودي الساخن مع سيؤول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

عواصم (وكالات)

أعادت الكوريتان أمس، العمل بالخط الساخن الحدودي المتوقف منذ 2016 بينهما، متابعتين بذلك الانفتاح الذي عبرتا عنه أخيرا على الرغم من انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أكد أن بتصرفه زرا نوويا «أكبر بكثير» من زر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج-اون.وأعيد تشغيل قناة الاتصال في قرية بانمونجوم الحدودية، حيث وقعت الهدنة في نهاية حرب الكوريتين (1950-1953) عند الساعة 06,30 بتوقيت جرينتش بعد سنتين تقريبا على إغلاقها.

من جهة أخرى، صرح رئيس اللجنة الكورية الشمالية لإعادة التوحيد السلمية لكوريا ان كيم جونج أون «رحب» بالدعم الذي قدمته كوريا الجنوبية لاقتراحه بشأن السلام.

وأعلنت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية أن المباحثات الهاتفية، التي جرت في بلدة بانمونجوم الحدودية المشتركة بين الجانبين، استمرت عشرين دقيقة وركزت على تفاصيل تقنية. ووعد مسؤولو كوريا الشمالية بإعادة الاتصال، وفقا للمتحدثة باسم الوزارة.

وقال رئيس المكتب الصحافي للرئاسة الكورية الجنوبية يو يونج-شان إن «إعادة العمل بالخط الساخن أمر مهم جدا»، وأضاف أن هذه الخطوة «تخلق أجواء تسمح بالاتصال بين سلطات الكوريتين في كل الأوقات»، معتبرا أنه خطوة «مهمة جدا» لاستئناف الحوار المتوقف مع بيونج يانج.

وكان الشمال اقترح إعادة قناة الاتصال في قرية بانمونجوم، بعد عرض سيؤول إجراء حوار على مستوى عال ردا على انفتاح عبر عنه الزعيم الكوري الشمالي، وتحدث كيم جونج-أون خلال خطابه بمناسبة رأس السنة عن إمكانية إجراء محادثات مع الجنوب، ومشاركة الشمال في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري من 9 إلى 25 فبراير في كوريا الجنوبية. ... المزيد