• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

«ميدلاب» يشيد بدور الإمارات في النقل الآمن للدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

‬أشاد ‬خبير ‬بارز ‬في ‬مجال ‬خدمات ‬نقل ‬الدم ‬في دبي بدور دولة الإمارات العربية المتحدة الأساسي ‬والفاعل ‬في ‬توفير ‬خدمات ‬تهدف ‬إلى ‬النهوض ‬بمستوى ‬الأمان ب‬عمليات ‬نقل ‬الدم ‬عالمياً.

جاء ذلك، في كلمة ألقاها الدكتور جان كلود فابر، رئيس رابطة الهيموفيليا في لوكسمبورغ، أمس، في إطار معرض ومؤتمر ميدلاب بدبي، مؤكداً أنه يعتبر الإمارات العربية المتحدة «العاصمة» العالمية للرقابة على مأمونية خدمات نقل الدم، ويتمثل هذا الإجراء في تسجيل الآثار غير المرغوب فيها لنقل الدم، لضمان أمان نقل الدم وكفاءته وفاعليته.

أوضّح الدكتور فابر صباح أمس، أمام حشد كبير من الموفدين، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد استضافت العديد من «الفعاليات المهمة» المرتبطة بالرقابة على مأمونية خدمات نقل الدم، حيث تشمل النتائج الرئيسة للمشاورة العالمية لمنظمة الصحة العالمية للرقابة على مأمونية خدمات نقل الدم التي أقيمت في دبي عام 2012، ‬وعقد ‬اتفاقية ‬عالمية ‬لإنشاء ‬أنظمة ‬وطنية ‬للرقابة.

وأعرب الدكتور فابر عن «ضرورة» الرقابة على مأمونية خدمات نقل الدم، لضمان ارتفاع مستوى جودة رعاية المرضى، وقد أشاد بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات لإنشاء نظام فعّال للحد من المخاطر وضمان اتّباع أعلى مستويات الأمان في خدمات نقل الدم.

للمرة الأولى

وتنعقد فعاليات مؤتمر طب نقل الدم للمرة الأولى في الإمارات برئاسة الدكتورة مي ياسين رؤوف، مدير مركز دبي للتبرع بالدم، ورئيس مؤتمر طب نقل الدم، وقد شهد المؤتمر مناقشات بين عدد من الشخصيات الدولية البارزة في المجال لمناقشة مجموعة من أهم الموضوعات المطروحة على الساحة في مجال نقل الدم.

خلال هذه المناقشات التي عُقدت أمس، شدّد الدكتور فابر على أهمية التبرع بالدم، وأشار إلى أنه على الرغم من «استمرار وجود تحديات ومخاطر فيما يخص ممارسات التبرع بالدم على المستوى العالمي، فإن الخطر الحقيقي الذي يواجه المرضى يكمن في نقص الدم.

ويتواصل معرض ومؤتمر ميدلاب الذي تنعقد فعالياته على مدار أربعة أيام في يومي 8 و9 فبراير، كما يقدم المؤتمر أكثر من 11 محوراً متعدد التخصصات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا