• الثلاثاء 19 ربيع الآخر 1438هـ - 17 يناير 2017م
  08:24    مقتل 8 شرطيين بهجوم مسلح في مصر         08:25    اعتقال منفذ الهجوم على الملهى الليلي في اسطنبول         08:58     القبض على زوجة "عمر متين" منفذ الهجوم على ملهى ليلي للمثليين في فلوريدا         09:12    نائب رئيس وزراء تركيا يهنئ الشرطة على اعتقال منفذ هجوم ملهى اسطنبول     

أزمة بداية العام الدارسي

أسعار الأدوات المدرسية «نار».. والماركات تلفت الأنظار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

هناء الحمادي ( أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

تشهد المراكز التجارية هذه الأيام نشاطاً كبيراً بمناسبة «العودة إلى المدارس»، وسط هوس الطلبة على «شراء الماركات»، حيث عمدت المحال التجارية إلى توفير «الحقائب ذات الماركات المعروفة باهظة الثمن، ناهيك عن الأدوات المدرسية للكثير من الشخصيات الكرتونية والمشهورة لدى الطلبة، وما يكون أمام أولياء الأمور إلا الرضوخ لطلبات أبنائهم رغم ارتفاع الأسعار والوقوع في فخ بعض «الدعايات الخادعة» والتنزيلات الوهمية.

ارتفاع الأسعار

وتقول والدة طالبات، وهي تجوب معهن بين المراكز التجارية بحثاً عن متطلباتهن: تماشياً مع الموضة، يعشق الكثير من أبنائنا شراء «الماركات العالمية»، وطال هذا الأمر الحقائب المدرسية، وبات على ولي الأمر توفير هذه الحقيبة حتى للطفل ذات المرحلة الابتدائية الذي يقلد أخوته الكبار، ومع تنوعها يتراوح سعرها حسب «الماركة»، من 300 درهم إلى 500 درهم، ويوفرها محل أو اثنان في المركز التجاري، وبالتالي عليك البحث في غيره طلباً للتنوع.

أما فاطمة غيث فتقول عن معاناتها مع أبنائها مع اقتراب العام الدراسي: الآباء لا يستطيعون في الوقت الحالي إقناع أبنائهم بشراء المستلزمات المدرسية المتوافرة بالسوق، مبينة أنها ناقشت أبناءها بشأن الميزانية وضرورة الاقتصاد في التكاليف المدرسية والشراء من الأماكن العادية، لكن الفكرة رفضت من قبلهم، وسبب ذلك أن الطلبة يتفاخرون أمام بعضهم بنوعية الحقائب وبقية الأدوات المدرسية في حال كانت دون المستوى مما يجعلهم عرضة للضغوط النفسية وعدم الارتياح والانسجام مع زملائهم.

أزمة مالية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا