• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

الإمارات تحافظ على مركزها كأكبر سوق لليابان في الشرق الأوسط

482 مليار درهم صادرات دول «التعاون» إلى اليابان خلال 10 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 يناير 2013

طوكيو - (وام)

//ارتفع إجمالي صادرات دول مجلس التعاون الخليجي إلى اليابان بمعدل 13,7% لتصل إلى 482,4 مليار درهم (131,3 مليار دولار) خلال الفترة من يناير وحتى نهاية أكتوبر من عام 2012، مقابل 422,5 مليار درهم (115,8 مليار دولار)، للفترة نفسها من عام 2011، نتيجة ارتفاع أسعار النفط واستمرار اليابان في اعتمادها على دول الخليج لتأمين معظم احتياجاتها من البترول، بحسب إحصاءات أصدرتها "منظمة التجارة الخارجية اليابانية".

وأدت الزيادة في صادرات دول المجلس إلى اليابان لارتفاع فائضها التجاري مع هذه الدول إلى 406,7 مليار درهم (110,7 مليار دولار) في الأشهر العشرة الأولى من عام 2012، مقابل 367,4 مليار درهم (100 مليار دولار) خلال الفترة نفسها من عام 2011

وقال التقرير "ارتفعت صادرات الإمارات إلى اليابان لنحو 134,8 مليار درهم (36,7 مليار دولار) خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2012، مقابل 128,9 مليار درهم (35,1 مليار دولار) خلال الفترة نفسها من عام 2011، فيما ارتفعت واردات الدولة من اليابان بنسبة 25% من حوالي 22 مليار درهم (6 مليارات دولار) إلى 27,5 مليار درهم (7,5 مليار دولار) خلال الفترة نفسها.

وحافظت دولة الإمارات بهذه الزيادة على مركزها كأكبر سوق لليابان في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي 2012، بينما برزت كثاني أكبر مصدر لهذا البلد الآسيوي، ما يشير إلى قوة الشراكة بين البلدين واستمرار النمو في اقتصاد الإمارات وحجم التبادل التجاري مع العالم.

وأرجع محللون اقتصاديون سبب الزيادة في صادرات اليابان للإمارات إلى انخفاض قيمة الدولار الأميركي مقابل الين الياباني، والارتفاع الكبير في واردات الإمارات من السلع نتيجة النمو الاقتصادي، وتزايد المشاريع والنمو السكاني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا