• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

فرض أسعار تعاونية يؤدي إلى اختلاف الأسعار

تهريب السلع بين فنزويلا وكولومبيا يهزم «المكافحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 أغسطس 2015

كراكاس (أ ف ب)

يرى محللون أن تهريب السلع من فنزويلا إلى كولومبيا أمر لا يمكن تجنبه بسبب التدني الكبير في الأسعار، الذي تفرضه السلطات الشيوعية في كراكاس، رغم الإجراءات المتخذة ومنها إغلاق جزء من الحدود لوقت غير محدد.

واتخذت سلطات فنزويلا قراراً من جانب واحد يقضي بإقفال الحدود، بعدما تعرضت دورية لمكافحة التهريب لكمين في شمال غرب البلاد أدى إلى جرح ثلاثة عسكريين، ومدني واحد. وهو ليس قراراً فريداً من نوعه في هذا البلد، فقد سبق أن أغلقت الحدود ليلا في أغسطس من العام 2014 لمنع تهريب الوقود والمواد الغذائية.

وتمتد الحدود بين البلدين بطول ألفين و219 كيلومتراً، تنشط فيها المجموعات المسلحة ومهربو المخدرات وأيضاً عصابات تهريب السلع والمواد.

ويقول الخبير الاقتصادي لويس فيسينتي ليون، مدير مركز داتاناليسيس للأبحاث، «الحكومة الفنزويلية هي المسؤولة المباشرة» عن هذه الحال. فالمساعدات الكبيرة التي تقدمها السلطات الفنزويلية بهدف فرض «أسعار تعاونية» للسلع الأساسية، تؤدي إلى اختلاف كبير في الأسعار بين كولومبيا وفنزويلا.

وفنزويلا دولة نفطية تملك ربع احتياطي النفط في العالم، حسب منظمة أوبك، وهي تبيع الوقود الأرخص ثمناً في العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا