• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

حققت العديد من النجاحات للوطن والمواطن

«عام زايد» قيم المؤسس تقود «دبلوماسية الحق والعطاء الإنساني» لمسيرة من الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

أبوظبي (وام)

حققت الدبلوماسية الإماراتية انطلاقاً من فكر ورؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، العديد من النجاحات والإنجازات للوطن والمواطن، وحرصت تحت قيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على إطلاق المبادرات التي تمت صياغتها لخدمة مواطنيها وشعوب العالم أجمع بالإضافة إلى إسهامها في تعزيز مكانة الدولة على المستويين الإقليمي والدولي.

وتظل دائما قيم الحق والعدل والمساواة والعطاء الإنساني ركائز أساسية في الدبلوماسية الإماراتية منذ قيام اتحاد دولة الإمارات ، فالدبلوماسية الإماراتية تعبر بجلاء دوماً عن مواقف الدولة التاريخية تجاه قضايا الأمة العربية والإسلامية وتعمل بجد على تجسيد قيم الخير والعطاء الإنساني التي وضعت الإمارات في صدارة الدول الأكثر عطاء على مستوى العالم .كما تحرص دوماً على مد جسور السلام والتعايش السلمي بين الشعوب انطلاقا من نهج يسعى لتحقيق الخير للبشرية جمعاء.

ورسخ القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» اللبنة الأولى لنهج سياسة الدولة الخارجية حيث أكد أن السياسة الخارجية لدولة الإمارات تستهدف نصرة القضايا والمصالح العربية والإسلامية وتوثيق أواصر الصداقة والتعاون مع جميع الدول والشعوب على أساس ميثاق الأمم المتحدة والأخلاق والمثل الدولية.

وكرس الشيخ زايد «رحمه الله» على مدار أكثر من ثلاثة عقود كل جهوده من أجل تحقيق الوفاق بين الأشقاء وحل الخلافات العربية بالتفاهم والتسامح وقد تحلت مواقفه بالحكمة والصراحة والشجاعة والوقوف بصلابة إلى جانب الحق والعدل والتسامح من أجل إرساء القيم الإنسانية في العلاقات الدولية.

وتتبنى دولة الإمارات منذ تأسيسها سياسة خارجية ناجحة ونشطة قوامها التوازن والاعتدال وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى وذلك من منطلق إدراك القيادة الرشيدة أن للدولة موقعاً مسؤولاً على الصعد العربية والإقليمية والدولية كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا